• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

في دراسة أجراها لضمان سلامتها وجودتها

«أبوظبي للرقابة الغذائية» يوصي باستخدام الأشعة الإلكترونية في تعقيم التمور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

هالة الخياط (أبوظبي)

أوصت نتائج دراسة أجراها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخرا بتطبيق استخدام إشعاع الإلكترون بنسبة 1.0 «كي جي واي» من أجل ضمان سلامة التمور وجودتها.

وكان الجهاز قد أجرى الدراسة للوقوف على تأثير الحزمة الإلكترونية على المحتوى الميكروبي والحشري للتمور والتي هدفت إلى تحديد الجرعة المثلى من الأشعة الإلكترونية لتعقيم التمور، وتقييم آثارها على المحتوى الميكروبي والحشري وعلى جودتها.

وتكمن أهمية الدراسة، التي أجرتها إدارة الأبحاث والتطوير بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، في أن التمور المخزنة تتعرض للإصابات الحشرية المتمثلة بعثة المخازن وخنفساء سورينام والتي تصل نسبة إصابتها ما بين 10 إلى 80% من التمور المنتجة، ما يؤدي إلى إتلاف التمور وخفض جودتها، وهو ما يتطلب إيجاد بدائل لتعقيم التمور حيث إن الأسلوب المتبع سابقا باستخدام غاز بروميد الميثايل قد تم منعه وذلك لتأثيره الضار على طبقة الأوزون.

وأوضح الجهاز أن الأشعة الإلكترونية تعتبر من تقنيات التعقيم الحديثة والتي يتم إنتاجها بواسطة مولد كهرومغناطيسي لإعطاء جرعات تعقيم بأعماق محددة، وتتميز هذه التقنية بكفاءتها العالية في القضاء على المحتوى الميكروبي والحشري بأقل تأثير على جودة الغذاء وبدون ترك أي متبقيات ضارة.

وبينت النتائج بوضوح مدى فعالية إشعاع الإلكترون في القضاء على جميع مراحل حشرة الحبوب ذات الأسنان المنشارية /المسننة، والحد من عدد الميكروبات في التمور المجففة، دون التأثير بشكل كبير على كمية مضادات الأكسدة التي تحتويها التمور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا