• الخميس 27 رمضان 1438هـ - 22 يونيو 2017م

المضيف يحاول تجنب مفاجأة جديدة

«الديوك» الفرنسية تخشى الوقوع في «فخ» آيسلندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

باريس (أ ف ب)

تدخل فرنسا المضيفة الساعية إلى إحراز لقبها القاري الثالث ومعادلة رقم إسبانيا وألمانيا مباراتها مع آيسلندا على «استاد دو فرناس) في سان دوني في ربع نهائي كأس أوروبا 2016، وهي مدركة أن مهمتها لن تكون سهلة على الإطلاق بعد العروض الرائعة التي قدمتها منافستها حتى الآن.

وتخوض فرنسا المباراة وهي مرشحة لتخطي آيسلندا، البالغ عدد سكانها 330 ألف نسمة فقط، وتعتبر مغمورة على خريطة كرة القدم، لكنها نجحت في تحقيق نتائج لافتة في السنتين الأخيرتين، بدأتها بالتغلب على هولندا في التصفيات المؤهلة إلى هذه البطولة، وساهمت بنسبة كبيرة في عدم مشاركة المنتخب البرتقالي في العرس القاري.

واستهلت آيسلندا النسخة الحالية المقامة في فرنسا حتى 10 يوليو بانتزاع تعادل مستحق مع البرتغال ونجمها كريستيانو رونالدو قبل أن تقصي النمسا وتنتزع المركز الثاني في مجموعتها متقدمة على البرتغال بالذات.

وفي ثمن النهائي، حققت آيسلندا مفاجأة مدوية بإسقاطها إنجلترا 2-1 على الرغم من تخلفها بهدف مبكر.

وقارن مدافع فرنسا بكاري سانيا ما يحققه المنتخب الآيسلندي بإنجاز ليستر سيتي الذي توج بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخه ضارباً جميع التوقعات، خصوصاً أن المدينة الإنجليزية والدولة الإسكندنافية تضمان العدد نفسه تقريباً من السكان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا