• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قوات المتمردين تسيطر على مطار عدن

اليمن يطلب من الجامعة العربية التدخل العسكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

وكالات

أعلن وزير الخارجية اليمني أنه بلاده طلبت من دول الخليج ومصر التدخل العسكري لإنهاء التمرد الحوثي، الأمر الذي ورد عليه ضباط الجيش الموالون للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بالتحذير من تدخل قوات أجنبية أيا كانت، وواصلت قوات الحوثيين تقدمها، لتسيطر على مطار عدن، بعد أن استولت على قاعدة جوية كبيرة في جنوب اليمن مساء أمس، واعتقلت وزير الدفاع أحمد الصبيحي، فيما سقط عشرات المصابين لليوم الثاني في تظاهرة ضد الحوثيين بمحافظة تعز.

وأعلن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين اليوم أن بلاده طلبت من دول الخليج ومصر التدخل عسكريا في اليمن. وأضاف لـ«سكاي نيوز عربية» أن بلاده طلبت من جامعة الدول العربية «التدخل العاجل» لإنقاذ اليمن من أيدي «الحوثيين». وأكد أن «القيادة الشرعية اليمنية تطلب من الدول العربية وعلى رأسها مصر، بتدخل عسكري جوي وعلى الأرض».

وأضاف ياسين «أكد لي أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي أنه سيُعقد غداً الخميس اجتماع عاجل ومغلق على مستوى وزراء الخارجية العرب، المتواجدون في شرم الشيخ، لبحث مطلب الرئيس اليمني». وكان الرئيس اليمني عبدربه هادي طلب من مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء «تفويض الدول الراغبة» بالتدخل عسكريا في بلاده. وأكد أحمد بن حلي أمين عام مساعد جامعة الدول العربية أن هذا «الموضوع سيطرح غدا علي مستوي وزراء الخارجية، وهناك مشروع قرار أعده المندوبون الدائمون سيرفع إلي وزراء الخارجية غدا».

وعلى صعيد العمليات، سيطرت قوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على مطار عدن، وذلك بعد أن تمكن الحوثيين في وقت متأخر أمس من السيطرة على قاعدة العند الجوية في لحج، التي تبعد 30 كيلومترا عن مدينة عدن، التي توقف مطارها الدولي عن العمل، وبدأ سكانها في التسلح. وقال شاب‭ ‬عمره 21 عاما وهو يقف خارج مجمع أمني في عدن، حيث يسجل الشبان أسماؤهم لقتال الحوثيين، إن «الحرب وشيكة ولا مهرب منها... ونحن مستعدون لها».

وصرح مصدر أمني رفيع المستوى في قاعدة العند بأن الحوثيين اعتقلوا وزير الدفاع اليمني أحمد الصبيحي واللواء فيصل رجب، قائد اللواء 119 في لحج، بعد سيطرتهم على القاعدة. وأضاف المصدر «لا نعلم إلى أين أخذوهما». وكان الحوثيون كلفوا الصبيحي بمهام وزير الدفاع في 6 فبراير الماضي، إلا انه نجح في الخروج من صنعاء والوصول إلى مسقط رأسه في لحج، ثم إلى مدينة عدن، حيث بدأ بممارسة مهامه كوزير للدفاع من هناك.

من جانبهم، أصدر ضباط في الجيش موالون للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح حليف جماعة الحوثي بيانا اليوم يرفضون فيه أي تدخل أجنبي لإنهاء الصراع في البلاد. وعبرت الهيئة الوطنية للحفاظ على القوات المسلحة والأمن في بيان عن «رفضها الكامل والمطلق لأي تدخلات خارجية في الشأن اليمني تحت أي مبرر وبأي شكل من الأشكال ومن أي جهات كانت».

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا