• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

البداية سبتمبر المقبل والنهاية بالقفال

20 سباقاً في الموسم الجديد لـ «بحر دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)‬أشاد ‬مجلس ‬إدارة ‬نادي ‬دبي ‬الدولي ‬للرياضات ‬البحرية ‬بالنجاح ‬التنظيمي ‬والفني ‬الذي ‬حققته ‬كافة ‬السباقات ‬في ‬الموسم ‬الرياضي ‬المنتهي ‬2015-2016 ‬مثمنا ‬جهود ‬الطاقم ‬والكادر ‬الإداري ‬في ‬النادي ‬والذي ‬مهد ‬لإنجاح ‬كافة ‬الأحداث.جاء&lrm ‬ذلك ‬في ‬الاجتماع ‬الخامس ‬لمجلس ‬إدارة ‬النادي برئاسة ‬سعيد ‬محمد ‬حارب ‬نائب ‬رئيس ‬النادي ‬رئيس ‬مجلس ‬الإدارة ‬وحضور ‬أحمد ‬بن ‬مسحار ‬المهيري ‬نائب ‬رئيس ‬مجلس ‬الإدارة ‬والأعضاء ‬عارف ‬سيف ‬الزفين ‬وخالد ‬خميس ‬بن ‬دسمال ‬وعلي ‬بن ‬هندي ‬ومحمد ‬عبدالله ‬حارب ‬الفلاحي ‬المدير ‬التنفيذي ‬للنادي.وأكد&lrm ‬مجلس ‬الإدارة ‬أن الفعاليات ‬المستحدثة ‬والجديدة ‬التي ‬أطلت ‬على ‬النشاط ‬في ‬الموسم ‬السابق ‬تعبر ‬عن ‬مدى ‬الاهتمام ‬بالتطوير ‬والعمل ‬المستمر ‬من ‬اجل ‬الوصول ‬إلى ‬أفضل ‬مكانة ‬وخاصة ‬إضافة ‬فئات ‬جديدة ‬لسباقات ‬الدراجات ‬المائية ‬وأيضا ‬إقامة ‬سباق ‬الجولة ‬الافتتاحية ‬من ‬بطولة ‬العالم ‬2016 ‬لزوارق ‬الفورمولا ‬1 ‬و4.واعتمد&lrm ‬المجلس ‬في ‬الاجتماع ‬موعد ‬انطلاقة ‬فعاليات ‬وسباقات ‬الموسم ‬الرياضي ‬البحري ‬2016-2017 ‬في ‬النصف ‬الثاني ‬لشهر ‬سبتمبر ‬المقبل ‬ويشمل ‬أكثر ‬من ‬20 ‬حدثا ‬رياضيا ‬بحريا ‬متنوعا ‬ويستمر ‬حتى ‬منتصف ‬شهر ‬مايو ‬القادم ‬موعد ‬إقامة ‬اغلى ‬السباقات ‬حدث ‬النسخة ‬27 ‬لسباق ‬القفال.وناقش&lrm ‬مجلس ‬الإدارة ‬في ‬الاجتماع ‬الطلب ‬المقدم ‬من ‬قبل ‬الاتحاد ‬الدولي ‬للزوارق ‬السريعة ‬-يو ‬أي ‬أم- ‬حول ‬تنظيم ‬احدى ‬جولات ‬بطولة ‬العالم ‬للزوارق ‬السريعة ‬-الفئة ‬الأولى- ‬في ‬الموسم ‬الجديد ‬2016-2017 ‬حيث ‬تداول ‬الأعضاء ‬الموضوع ‬وتم ‬طلب ‬عدد ‬من ‬الإيضاحات ‬لدى ‬الاتحاد ‬الدولي ‬-يو ‬أي ‬أم- ‬من ‬اجل ‬اتخاذ ‬القرار ‬المناسب ‬والذي ‬يتوافق ‬مع ‬المصلحة ‬العامة.كما&lrm ‬درس ‬الاجتماع ‬الخطوات ‬التي ‬أنجزت ‬في ‬سبيل ‬إعادة ‬نشاط ‬الشراعية ‬الحديثة ‬والتي ‬يعد ‬فيها ‬النادي ‬الرائد ‬والمؤسس ‬في ‬هذا ‬المجال ‬حيث ‬كان ‬سباقا ‬لإنشاء ‬أول ‬مدرسة ‬للشراع ‬الحديث ‬في ‬الدولة ‬إضافة ‬إلى ‬استضافة ‬اكبر ‬حدث ‬عالمي ‬عام ‬1998 ‬وهو ‬بطولة ‬العالم ‬-ايساف- ‬فضلا ‬على ‬تأهيل ‬أول ‬متسابقين ‬أولمبيين ‬هما ‬البطلان ‬يوسف ‬بن ‬لاحج (‬رقم ‬أولمبي ‬مؤهل ‬إلى ‬أثينا ‬2004) ‬وعادل ‬يوسف (‬شارك ‬في ‬أولمبياد ‬بكين ‬2008)‬.ووجه&lrm ‬مجلس ‬الإدارة ‬بإعداد ‬دراسة ‬فنية ‬عميقة ‬لإنشاء ‬مدرسة ‬الشراع ‬الحديث ‬تواكب ‬الأنظمة ‬واللوائح ‬المعمول ‬بها ‬من ‬قبل ‬الاتحاد ‬الدولي ‬للشراعية ‬الحديثة ‬واتحاد ‬الشراعية ‬والتجديف ‬الحديث ‬وتكوين ‬فريق ‬النادي ‬لينافس ‬في ‬الأحداث ‬المحلية ‬والمشاركة ‬خارجيا ‬في ‬المحافل ‬والبطولات ‬تحقيقا ‬لأهداف ‬مجلس ‬دبي ‬الرياضي ‬في ‬إشراك ‬مختلف ‬شرائح ‬المجتمع.واستعرض&lrm ‬مجلس ‬الإدارة ‬ما ‬أنجز ‬من ‬خطوات ‬في ‬المرحلة ‬الأولى ‬من ‬الخطة ‬التطويرية ‬‬وتتضمن ‬المشاريع ‬المستحدثة ‬والطفرة ‬الإنشائية ‬الواسعة ‬التي ‬تشمل ‬المشروعات ‬الهندسية ‬والمرافق ‬الخدمية ‬المطاعم ‬والمقاهي ‬والمواقف ‬الخضراء ‬ومشروع ‬محطة ‬التزويد ‬الكهربائية ‬ومرفأ ‬اليخوت ‬العملاقة ‬مختلفة ‬الأطوال ‬والأحجام ‬ومخرن ‬القوارب ‬الجافة ‬وأوصى ‬المجلس ‬بمتابعة ‬تلك ‬المشاريع ‬ورفع ‬تقرير ‬شامل ‬يتم ‬عرضه ‬في ‬الاجتماع ‬المقبل.وثمن&lrm ‬مجلس ‬الإدارة ‬الدعم ‬الكبير ‬والمتواصل ‬من ‬سمو ‬الشيخ ‬حمدان ‬بن ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬ولي ‬عهد ‬دبي ‬رئيس ‬مجلس ‬دبي ‬الرياضي ‬الذي ‬ظل ‬يوجه ‬بتطوير ‬الرياضات ‬البحرية ‬وإحياء ‬الموروث ‬الحضاري ‬لدولتنا ‬والمحافظة ‬على ‬ماضي ‬الآباء ‬والأجداد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا