• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

«الاسكيت» جاهز لتحديات مونديال العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

العين (الاتحاد)

بدأ توافد رماة الأطباق من الأبراج «الاسكيت» من مختلف دول العالم، على ميدان الرماية بنادي العين للفروسية والرماية والجولف، والذي يستضيف منافسات بطولة كأس العالم للرماية على الأطباق، بمشاركة 431 رامياً ورامية يمثلون 71 دولة. وأصبح رماتنا جاهزون للمنافسة في الاسكيت، حيث أعلن الثلاثي الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وسيف خليفة بن فطيس ومحمد حسن، جاهزيتهم ولبسوا قفاز التحدي لخوض المنافسات، أملاً في انتزاع بطاقة واحدة على الأقل من البطاقتين اللتين تنتظران رجال الاسكيت، خصوصاً وأننا لا نشارك بمنتخب للسيدات اللاتي تنتظرهن بطاقتان أخريان.

وأعرب الإيطالي ماركو كونتي مدرب منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الحفرة «التراب»، عن عدم رضائه على أداء رماتنا والمستوى الذي ظهر عليه الفريق خلال مشاركته في بطولة كأس العالم للرماية، وقال: «الأداء لم يكن مقنعاً بالنسبة لي، لأن مستوى رماتنا في هذه البطولة متواضعاً للغاية ولأن الفجوة لا زالت متسعة بين رماتنا وبقية رماة العالم، والمشكلة أن بعض الرماة مقتنعون أنهم في مستوى عالٍ والعكس صحيح، كما أن الموهبة تلعب دوراً في التنفيذ الخططي لدى كل رامٍ وهناك فروق فردية».

وحول المستوى العام للبطولة قال ماركو:«رماة العالم يضعون نصب أعينهم هدفاً واحداً وهو الفوز بإحدى البطاقات المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل، وهو الهدف الأسمى لكل رماة العالم، ومن هذا المنطلق، فإن المستوى جاء مرتفعاً لأن كل رامٍ يعدو نحو المركزين الأول والثاني لأن البطولة بها بطاقتان فقط للتراب رجال».

ونصح مدرب منتخبنا الرماة ببذل المزيد من الجهد لأن التطور بطيء نسبياً، ويحتاج إلى جهد مضاعف لملاحقة الرماة العالميين لتضييق الفارق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا