• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أجهزة في الأرض والسماء لإنقاذ مدينة بومبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

ستتم مراقبة آثار مدينة بومبي الرومانية القديمة بالأقمار الاصطناعية وأجهزة الاستشعار الأرضية، بموجب اتفاق مع مجموعة الدفاع والتكنولوجيا الإيطالية «فينميكانيكا»، في محاولة لوقف تداعي الموقع الذي وضعته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونيسكو» على قائمة التراث العالمي. وكان بركان فيزوف أتى على هذه المدينة في 79 ميلادية، وترك كل من فيها متحجرين، وما زالت مبانيها وشوارعها شاهدة على ما كانت عليه الحياة اليومية هناك قبل ألفي عام. وستقوم «فينميكانيكا» بالمساعدة في تدريب الموظفين، وستقدم التكنولوجيا مجاناً لمدة 3 سنوات في منحة تصل قيمتها إلى نحو مليوني يورو (2,75 مليون دولار)، وستترك المجموعة بعدها المعدات لمشروع الترميم. وكانت الانهيارات الدائمة للجدران والمنازل في المدينة الأثرية أثارت غضباً دولياً، وزادت الضغوط لوضع حد لتأخر مشروع ترميم بتكلفة 105 ملايين يورو بدأ العام الماضي، بتمويل جزئي من الاتحاد الأوروبي.

وستقوم «فينميكانيكا» بتدريب الموظفين على استخدام أجهزة الرصد المتقدمة لتحديد التغيرات التي تطرأ على 1500 مبنى بالمدينة العتيقة حتى يمكن لعلماء الآثار التدخل بسرعة لمنع الانهيارات. وقالت فينميكانيكا: إن انزلاق التربة الناجم عن الأمطار يمثل خطراً كبيراً على الآثار، خاصة مع سوء الأحوال الجوية، وسيتم رصده من خلال صور عالية الدقة تلتقطها مجموعة «كوزمو-سكايميد» للأقمار الاصطناعية التابعة لوكالة الفضاء الإيطالية. وسيعكف الفنيون على بناء أرشيف رقمي لأهم المواقع في بومبي من خلال تصوير متطور يستطيع التقاط تكوين المواد المختلفة عن طريق قياس الإشعاعات الكهرومغناطيسية. كما سيزود أمن المنطقة بالمعلومات من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، وستثبت أجهزة للإنذار لإحباط أي محاولات للتخريب.

وسيمتد المشروع على ثلاث سنوات، وستكون البيانات المقدمة من الأقمار الاصطناعية والأجهزة الأرضية متوافرة على شبكة الإنترنت. وستوضع هذه المعلومات تحت تصرف الخبراء المكلفين الحفاظ على هذا الموقع الأثري الشهير الذي عانى في السنوات الماضية شحاً كبيراً في التمويل، بسبب سياسة التقشف الإيطالية. وأصيب الموقع بعدد من الانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار الغزيرة في السنوات الماضية. (روما - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا