• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كائنات استهلاكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 أبريل 2014

(1)

تقول المعلومة العلمية التي قرأتها مؤخراً بأن الجزر يحتوي على «البيتاكاروتين»، وهو مادة تتحول في الجسم إلى فيتامين (أ) المهم للبصر، ومع ذلك فلا توجد أدلة علمية تثبت أن تناول الجزر يقوي البصر، أو يشفي الاعتلالات البصرية، أو يقلل حدتها.

وتؤكد المعلومة كما قرأتها بأن مصدر هذه الخرافة كان خدعة موجهة استخدمها البريطانيون لتضليل الألمان عام 1940 حين هاجم الطيران الألماني المملكة المتحدة فيما أطلق عليه معركة بريطانيا، وقام الجيش البريطاني بإسقاط العديد من الطائرات الألمانية بنجاح.

وكان سر تفوق الإنجليز في تصديهم للغارات الألمانية تقنية رادار جديدة، ولكنهم لم يرغبوا بكشف الموضوع، وشاؤوا إبقاءه سراً، لذلك قاموا بشكل منهجي بضخ معلومات في وسائل الإعلام التي كانت تصل للألمان، مفادها بأن جنود مضادات الطائرات البريطانيين والطيارين أيضاً كانوا يتناولون كميات كبيرة من الجزر، الأمر الذي أعطاهم بصراً حاداً، ومكنهم من إسقاط الطائرات الألمانية كالذباب (على ذمة ما نشر طبعاً).

أما على الصعيد الطبي، فإن الجزر مصدر للبيتاكاروتين الذي يتحول في الجسم إلى فيتامين أ، ولكن هناك الكثير من المصادر الأخرى لفيتامين أ مثل الحليب والبيض، ولذلك فليس الجزر هو النوع الوحيد من الطعام المفيد لصحة العين.

كما أنَّ آلية الإصابة بالعيوب البصرية مثل مد البصر أو حسره أو انحرافه ترتبط بحجم العين وعضلاتها وأنسجتها، وليست لها علاقة بالفيتامينات، ولذلك، فإن علاج قصر النظر هو استعمال النظارة أو إجراء الجراحة مثلاً، وليس شرب عصير الجزر صباحا ومساء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا