• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

«الشارقة إمارة صديقة للطفل» تشارك في المؤتمر السنوي لليونيسيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يناير 2013

الشارقة (الاتحاد) -شاركت حملة “الشارقة إمارة صديقة للطفل” في المؤتمر السنوي لليونيسيف “مبادرة صديقة الطفل” الذي انعقد مؤخرا في مدينة كارديف بالمملكة المتحدة، والذي يعد أكبر تظاهرة تدعو إلى خلق بيئة صديقة للطفل.

وتشاركت الحملة مع المشاركين في الدورة الـ 15 من هذا المؤتمر بعض الأفكار التي شكلت نواة نجاح تجربتها في تعميم بيئة صديقة للطفل في إمارة الشارقة.

وحول مشاركة حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل في المؤتمر، قالت المدير التنفيذي للحملة الدكتورة حصة الغزال “حققت الحملة قفزات نوعية، حيث نجحت إلى لفت أنظار المجتمع إلى محورية قضايا الطفل، وأثرها على التنمية المستدامة، والسبل الكفيلة بخلق بيئة تعزز من مخرجات التنمية والتطور، عبر تكريس مفهوم المرافق الصديقة للطفل والأم، وإعطائها الشهادات التي تؤكد التزامها بالمعايير الدولية في هذا المجال، وصولاً إلى وضع التشريعات الكفيلة بتحقيق الهدف المنشود”.

وأضافت “ضمن سعينا الدائم لإثراء هذه التجربة المتميزة نستلهم أفضل التجارب العالمية للحصول على جرعة إضافية من التميز في مسيرة حملة الشارقة إمارة صديقة للطفل”.

وأوضحت غزال “الإحصاءات الأخيرة، التي تُظهر أن الرضاعة الطبيعية في تزايدٍ مستمر، تشكل دافعاً للنساء في إمارة الشارقة ومحفزاً لهن في هذا الاتجاه. ويعرف عن الدول المتقدمة ارتفاع نسبة الأمهات العاملة فيها، الأمر الذي يشكل عائقاً كبيراً أمام تكريس عملية رضاعة طبيعية، ولكن الحقيقة أثبتت أن هذه الدول نجحت من خلال إطلاق حملات بيئة صديقة للطفل تغلبت على كافة التحديات، ما من شأنه أن يعطي الدافع للنساء في الشارقة أنهن قادرات على تخطي كافة المعوقات لتحقيق تنمية مستدامة على صعيد إرساء بيئات صديقة للطفل”.

ويُذكر أن مبادرة بيئة صديقة للطفل أطلقت من قبل اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية في العام 1992 لحماية صحة الأطفال والأمهات في مختلف دول العالم.

وتضمن جدول أعمال المؤتمر زيارة لمدينة بريستول، والتي احتلت المرتبة الأولى في المملكة المتحدة على صعيد المدن الصديقة للطفل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا