• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

السعودية تجدد التزامها بحماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

نيويورك (وكالات)

جددت المملكة العربية السعودية التزامها الصارم ببنود وأهداف ميثاق الأمم المتحدة معربة عن اعتزازها بعضويتها في مجلس حقوق الإنسان من اجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان في مختلف أنحاء العالم.

وشددت بعثة المملكة الدائمة الى الأمم المتحدة في بيان صادر مساء أمس الخميس على التزام السعودية وقوات التحالف العربي في اليمن ببنود القانون الدولي لحقوق الإنسان في كل مرحلة من مراحل العمليات العسكرية الهادفة لعودة الحكومة الشرعية.

وأوضحت أن «هدف المملكة العربية السعودية الرئيس في نزاع اليمن هو حماية المدنيين، وتأسف بشدة للخسائر البشرية في صفوفهم».

وأكدت البعثة أنها شكلت فريقاً مستقلاً من الخبراء للوقوف على حالات انتهاك القانون الدولي لحقوق الإنسان، وتطوير آليات للاستهداف العسكري تضمن سلامة وحماية المدنيين.

وجددت التزام المملكة بالعمل على توفير حياة أفضل للشعب اليمني، وضمان كرامته من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. ويأتي الموقف السعودي رداً على مطالبة منظمة (العفو الدولية) و(هيومان رايتش ووتش) للجمعية العامة للأمم المتحدة بتعليق عضوية السعودية في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بحجة ما اسمته «انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان في اليمن» أثناء العمليات العسكرية التي تنفذها قوات التحالف العربي منذ مارس عام 2015.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا