• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

كيري: نحن أمام لحظة حرجة والحوار يبقى مفتوحاً

محاولات أميركية مكثفة لإنقاذ مفاوضات السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

عبدالرحيم حسين، وكالات (عواصم)

بدأت الولايات المتحدة محاولات مكثفة لإنقاذ مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية وزير الخارجية الأميركي جون كيري من الانهيار بسبب رفض الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن رابع آخر دفعة من 104 أسرى فلسطينيين قدامى في الموعد المحدد لذلك يوم 29 مارس الماضي وإعلانها عطاءات لبناء 708 وحدات سكنية جديدة وحدات للمستوطنين اليهود في القدس الشرقية المحتلة. لكنها ساوت بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في تحمل مسؤولية تعثر المفاوضات.

وصرح كيري بأن مفاوضات السلام تمر بلحظة «حرجة». وقال للصحفيين في الجزائر أمس «إن المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين والأميركيين حققوا تقدما خلال لقاء في القدس المحتلة استمر حتى الساعة الرابعة فجراً، لكن هناك هوة يجب ردمها بسرعة». وأضاف «نحن بوضوح في لحظة حرجة، والحوار يبقى مفتوحاً».

وأجرى كيري مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الليلة قبل الماضية، بعد مكالمة مماثلة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفقا خلالها على استمرار الاتصالات وإبقاء باب استئناف المفاوضات مفتوحاً، فيما أكد عباس التزام الجانب الفلسطيني بالمرجعيات الدولية لتحقيق السلام الشامل والعادل.

وعقد مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما لعملية السلام في الشرق الأوسط مارتين إنديك اجتماعاً طارئاً مع كبير المفاوضين الفلسطينيين عضو اللجنة التنفيذية صائب عريقات ووزيرة العدل الاسرائيلية تسيبي ليفني المسؤولة عن ملف المفاوضات في القدس المحتلة مساء أمس الأول. ولم يتحدث اي مسؤول بعد الاجتماع، لكن موقعاً إخبارياً إلكترونياً إسرائيلياً باسم «والا نيوز» نقل موقع إخباري عن مسؤول مشارك في المحادثات قوله: إن فرصة استئناف المفاوضات ضئيلة، ولكننا سنواصل المحاولة».

وعبر مساعد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ارنست عن خيبة أمل الولايات المتحدة إزاء الإجراءات التي اتخذها الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي في الأيام الأخيرة، على الرغم من أن القيادة الفلسطينية قررت الانضمام إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية ردا على التعنت الإسرائيلي وبعد تأجيل ذلك لمدة 9 أشهر. وقال لصحفيين في واشنطن إن تلك الإجراءات «ردود انتقامية غير مجدية و«غير بناءة وأحادية الجانب». وأكد، مع ذلك، أنه لا تزال هناك فرصة لإحياء عملية السلام، موضحاً أن «هناك، في رأينا، سبيل للتوصل دبلوماسياً الى طريقة توجد فيها دولة إسرائيل الى جانب دولة فلسطينية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا