• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر: العراق في مواجهة الإرهاب.. انتكاسة طائـفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

الاتحاد

العراق في مواجهة الإرهاب.. انتكاسة طائـفية

يرى أنتوني دين أن خوف العراقيين السنّة من الوقوع في قبضة الشيعة والحكومة العراقية المخترقة من الإيرانيين، يفوق خوفهم من أن يقعوا في قبضة المتطرفين. كما أن تحقيق الاستقرار في العراق مهمة صعبة وطويلة الأجل. ولا يمكن حل المشاكل التي يعاني منها خلال الفترة الدورية لتجديد الانتخابات الأميركية. ولقد بقينا نهاجم العراق خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية بدءاً من عملية «عاصفة الصحراء» والآن في «عملية الحل الأصيل» التي تشمل هجوم قوات التحالف على قواعد «داعش» في العراق وسوريا. ويتحتم على الولايات المتحدة أن تعلم الآن بأن مشكلة المتطرفين من الصعب حلها، وأن دحر هؤلاء يتطلب التزاماً مستداماً من التحالف الدولي والذي يجب أن يضم الدول الإسلامية من أجل وقف هذا السرطان المستفحل عن مواصلة نموه.

تركيا وتحدي الإرهاب الجديد

 يقول خالص جلبي:  بتاريخ 28 يونيو 2016 تم تفجير مطار أتاتورك في إسطنبول وهو غاص بركابه، على يد انتحاريين آثروا قتل الناس، ثم قتل أنفسهم في أربعين ضحية وستين جريحاً. وفي بداية الشهر نفسه، قام «عمر متين»، الأميركي من أصل أفغاني، في أورلاندو بقتل 39 مثلياً في ناد للشواذ، قتلهم قبل أن يتم اقتحام المكان من قبل رجال الشرطة فيقتلوه.

وفي منتصف يونيو أيضاً، تعقب متطرف آخر في فرنسا شرطياً فرنسياً فقتله، ثم قام بنحر زوجته مثل خروف العيد، وقبل أن تقتله الشرطة الفرنسية أرسل في التويتر رسالة فحواها، أنهم سيحولون مباريات كأس أوروبا 2016 إلى مقبرة!

 الهند.. وأهمية الاستثمارات الأجنبية

 يرى د. ذِكرُ الرحمن أن الحكومة الهندية تحت قيادة رئيس الوزراء «ناريندرا مودي»  كانت قد وعدت بتحسين مناخ الأعمال والاستثمار في الهند عبر الحد من العراقيل البيروقراطية والتنظيمية وتسهيل القوانين والإجراءات، ولكن «مودي» فشل في إنجاز ما وعد به خلال العامين الماضيين، ما دفع كثيرين للاعتقاد بأنه فقد الرغبة في إصلاحات شجاعة، ولذلك فقد فوجئ الكثيرون، وخاصة المستثمرين، عندما أعلنت حكومته عن مجموعة واسعة من الإصلاحات التي تفتح الاقتصاد الهندي في وجه استثمارات خارجية أكبر.

فهذا الأسبوع، فُتحت تسعة قطاعات في وجه مزيد من الاستثمار الخارجي، من الطيران إلى صناعة الأدوية والصناعات الغذائية والبيع بالتجزئة الخاص بالعلامة التجارية الواحدة، وذلك في إطار إصلاحات كبيرة تهدف إلى خلق الوظائف وتحفيز النمو في واحد من أسرع الاقتصادات نمواً. وقد وصف «مودي» هذه الإصلاحات بـ«الجذرية»، والهند بأنها «الاقتصاد الأكثر انفتاحاً في العالم» في وقت يسعى فيه إلى جذب المستثمرين الأجانب بهدف دعم النمو الاقتصادي وخلق الوظائف. كما قامت الحكومة بتخفيف قانون، لا يحظى بالشعبية بين المستثمرين الأجانب،

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا