• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أنباء عن انخراط تنظيم عراقي جديد في المعارك إلى جانب قوات الأسد و«حزب الله»

62 قتيلاً سورياً ومقاتلون أكراد يذبحون 6 أشخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

لقي 62 شخصاً حتفهم بأعمال العنف المحتدمة في الأنحاء السورية المتفرقة منهم 11 طفلاً و5 سيدات، بينما قالت وكالة الأنباء الرسمية إن 6 أطفال قضوا وأصيب 8 آخرون جراء سقوط قذائف هاون على منطقتي الدخانية ودوار ضاحية حرستا بريف دمشق، تزامناً مع حملة قصف شرس شنته القوات النظامية على بلدة المليحة مستخدمة صواريخ «أرض-أرض» والأسلحة الأخرى الثقيلة والمتوسطة. في الأثناء، استمرت غارات الطيران الحربي بالبراميل المتفجرة على أحياء حلب وبلداتها، وفي جبهات درعا، بينما تواصلت المعارك في ريف اللاذقية حيث أعلنت القوات النظامية استعادة السيطرة على المرصد العسكري الاستراتيجي المعروف بـ 45 على التلال المطلة على منطقة كسب ناحية الحدود التركية والتي سيطر عليها مقاتلو المعارضة الأسبوع الماضي. بالتوازي، أكد مقاتلو المعارضة انخراط تنظيم عراقي جديد يسمى «لواء أسد الله الغالب»، في المعارك إلى جانب القوات الحكومية وميليشيات «حزب الله» بريف دمشق.

ورصدت التنسيقيات المحلية تصعيداً شرساً على جبهة بلدة المليحة بريف دمشق، حيث شن الطيران الحربي 10 غارات جوية مستخدماً فيها البراميل المتفجرة، والرشاشات الثقيلة والأسلحة الخفيفة، تزامناً مع اشتباكات أوقعت العديد من القتلى والجرحى. كما أوقع القصف الجوي جرحى من النساء والأطفال في دوما، تزامناً مع قصف واشتباكات في حمورية وحرستا وداريا وسقبا وجسرين والقلمون وساحة الأمويين وقرب مبنى الإذاعة والتليفزيون داخل دمشق، إضافة إلى مخيم اليرموك جنوب العاصمي حيث توفيت سيدة جراء سوء التغذية والجفاف بسبب الحصار.

وذكر ناشطون أن اشتباكات تدور بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية قرب ساحة العباسيين في دمشق تزامناً مع قصف مدفعي استهدف حي جوبر المجاور. كما استهدف صاروخ حي العسالي جنوبي العاصمة. وألقت المروحيات براميل متفجرة على مدينة الزبداني في القلمون، تزامناً مع تعرض مناطق في الغوطة الغربية لقصف من القوات الحكومية.

وفي حلب، قصف الطيران الحربي حي بعيدين بـ4 براميل متفجرة، تزامناً مع قصف موازٍ استهدف حي الميسر حيث سقط قتيلان والعديد من الجرحى.

كما طال القصف بالبراميل المتفجرة طرايق كاستيلو ومدينة حريتان. وأكدت التنسيقيات المحلية مقتل 6 أشخاص جراء قصف جوي استهدف بلدة الغنطو بريف حمص، تزامناً مع قصف على بلدة الزعفرانة والوعر والرستن وتلبيسة بالمحافظة نفسها.

وشهدت منطقة تل براك في الحسكة مصرع 6 أشخاص بعملية إعدام ميدانية نفذها مسلحو «حزب العمال الكردستاني» ذبحاً.

وتعرضت مدن وبلدات داعل والغارية الشرقية ونوى والنعيمة وكحيل وصيدا والمسيفرة وبصرى الشام ودرعا البلد وحي طريق السد لقصف بالبراميل المتفجرة حيث سقط العديد من القتلى وعشرات الجرحى. كما تعرضت مدن وبلدات سر الشغور وخان شيخون وجبل الزاوية لقصف ترافق مع اشتباكات. واستهدف قصف القوات النظامية سيارة ركاب في قرية بزيت موقعاً 5 قتلى. ( عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا