• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مدرسون يبيعون العلامات لتلاميذهم لتوفير لقمة العيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

أ ف ب

صرف مدرس فلسفة في غينيا الاستوائية من مهامه لأنه باع علامات جيدة للتلاميذ في مقابل بضعة دولارات لكل تلميذ، بحسب ما أعلن وزير التربية في البلاد في سياق قضية تعيد إلى الواجهة مسألة الرواتب المتدنية في قطاع التعليم.

 

وصرح وزير التربية جيزس إنغونغا ندونغ للمحطة الرسمية أنه "تم على الفور صرف المدرس الذي تقاضى أموالا من التلاميذ مقابل علاماتهم"، مشيرا إلى حالتين مماثلتين في البلاد.

 

وروى تلميذ من مدرسة بيوكو نورته في العاصمة مالابو "عندما أتى أستاذ الفلسفة لإجراء امتحان نهاية السنة، طرح علينا أسئلة من مواضيع لم ندرسها في الصف. وبعد بضع دقائق، أوقف الامتحان وطلب من كل واحد منا ألفي فرنك افريقي (3,35 دولارات) لوضع العلامات المطلوبة".

 

وتلقى فضيحة العلامات المقدمة مقابل أموال صدى واسعا في هذا البلد النفطي الصغير حيث يتقاضى المدرسون رواتب متدنية جدا.

 وصرحت مدرسة التاريخ مبا إيلا "من الصعب وضع حد لمسألة بيع العلامات طالما لم توفر أجور لائقة للمدرسين".

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا