• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

زعماء الاتحاد الأوروبي وأفريقيا يناقشون قضايا التجارة والمناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

اجتمع رؤساء ورؤساء حكومات من أوروبا وأفريقيا في بروكسل أمس في اليوم الثاني والأخير من المحادثات بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا التي تهدف إلى مناقشة موضوعات التجارة والأزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى وتغير المناخ في أفقر قارات العالم. لكن الخلافات ظهرت حتى قبل بدء وقائع المؤتمر مع قرار بعض القادة الأفارقة بما في ذلك رئيس زيمبابوي روبرت موجابي وجاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا عدم الحضور بعد الخلاف على قائمة المدعوين. ولدى وصوله إلى مقر المجلس الأوروبي سلط الرئيس التشادي إدريس ديبي الضوء على التهديدات البيئية التي تؤثر على البلدان الأفريقية وحث الحكومات على السعي للتوصل الى اتفاق في القمة المقبلة حول تغير المناخ المقرر عقدها في أواخر عام 2015 في باريس. وقال للصحفيين «تغير المناخ ظاهرة عالمية تؤثر بشدة على حياة سكان القارة الأفريقية. ونحن نأمل.. أن تقدم الدول المسببة للتلوث التي تساهم في تدهور (أحوال) كوكبنا تنازلات في قمة باريس المقبلة حتى يعيش الكوكب بشكل طبيعي». وهذا الاجتماع هو الرابع من نوعه بين الاتحاد الأوروبي والقادة الأفارقة وحضره 65 رئيس دولة وحكومة وحوالي 20 من الأمناء العامين بما في ذلك أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ويهدف لتعزيز السلام والاستثمارات.

والاتحاد الأوروبي هو إلى حد بعيد أكبر شريك للتنمية في أفريقيا وقدم أكثر من 140 مليار يورو في شكل مساعدات بين عامي 2007 و2013 بما في ذلك 18 ملياراً في عام 2012 وهو ما يقارب نصف المساعدات التي تقدم للقارة من مختلف أنحاء العالم. ولكن القضية التي تركز عليها هذه القمة هي محاولة الذهاب لما هو أبعد من المساعدات الطارئة أو مساعدات التنمية وبناء «شراكة» في مجالات مثل الصحة والتعليم والطاقة والزراعة وتغير المناخ وقضايا مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وقال وزير خارجية جنوب السودان برنابا ماريال إن مفتاح تحقيق هذه الأهداف هو التعاون. وأوضح «التعاون والتضامن والشراكة الاستراتيجية هو ما نريده.. نحن نتعاون.. نعم». وعقدت القمم السابقة للاتحاد الأوروبي وأفريقيا في القاهرة عام 2000 وفي لشبونة عام 2007 وفي طرابلس عام 2010. (بروكسل - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا