• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مصر تقر استخدام الفحم ضمن منظومة الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

وافق مجلس الوزراء المصري على استخدام الفحم ضمن منظومة الطاقة في البلاد في خطوة من المرجح أن تدعم قطاع الأسمنت المتعطش للطاقة لكنها ستغضب أولئك الذين يرون أن هذا الوقود الملوث للبيئة قد يشكل خطرا على الصحة العامة. وجاء قرار مجلس الوزراء بعد جدل شديد داخل الحكومة بخصوص السماح لشركات الأسمنت باستخدام الفحم.

وقال المجلس في بيان مساء أمس الأول إنه وافق على “استخدام الفحم ضمن منظومة الطاقة في مصر مع الالتزام بوضع الضوابط والمعايير البيئية والحصول على موافقة دراسات تقييم الأثر البيئي في كل مراحل استيراد وتداول وتخزين واستخدام الفحم واتباع أحدث التكنولوجيات التي من شأنها تقليل الانبعاثات إلى أقل درجة ممكنة”. وخفضت الحكومة إمدادات الغاز الطبيعي للمصانع في مسعى لتجنب اندلاع احتجاجات شعبية على انقطاعات في الكهرباء وهو ما دفع شركات الأسمنت إلى تجديد مطالبتها باستخدام الفحم. وتقول هذه الشركات إن الأسمنت ضروري لتنفيذ مشروعات البناء التي توفر فرص عمل وتحفز نمو اقتصاد تضرر بشدة من الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ الانتفاضة التي أطاحت بحسني مبارك في 2011.

وكانت شركات من بينها لافارج والسويس للأسمنت قالت إن القطاع يعمل بنصف طاقته منذ بدء خفض إمدادات الغاز في يناير. وقال العضو المنتدب لشركة السويس للأسمنت برونو كاريه لرويترز “نحن سعداء للغاية بهذا القرار... سنبذل قصارى جهدنا لتنفيذه في أقرب وقت لتقليل الضغط والمساهمة في تخفيف حدة أزمة الطاقة”.

وكان ناشطون معنيون بالبيئة قالوا إن استخدام الفحم كمصدر للطاقة ستكون له تداعيات كارثية على مصر التي يوجد فيها بالفعل أحد أعلى مستويات التلوث في العالم.

وذكر مجلس الوزراء في بيانه إنه قرر “التوسع في استخدام المرفوضات في المخلفات البلدية والمخلفات الزراعية في صناعة الأسمنت.. وذلك في أقرب وقت ممكن”.

وقرر المجلس أيضا التوسع في استخدام الطاقة المتجددة “بحيث تصل إلى نسبة حاكمة في مزيج الطاقة في مصر، الأمر الذي من شأنه خفض الانبعاثات الضارة وبخاصة في المناطق السياحية والآهلة بالسكان”. وسئل المتحدث باسم الحكومة هاني صلاح عن موعد إعطاء الشركات الضوء الأخضر لاستخدام الفحم فأجاب قائلا إن ”معظم الدراسات البيئية” أجريت بالفعل متوقعا ألا تنتظر المصانع كثيرا لاستخدام الفحم. وكانت وزيرة البيئة ليلى إسكندر قد عبرت عن اعتراضها على إدراج الفحم في منظومة الطاقة قائلة في مقابلة مع رويترز إن استخدام الفحم “سيعرض اقتصاد مصر لمخاطر وسيؤثر على السياحة”.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الوزيرة على القرار الذي أعلنته الحكومة أمس الأول. ويقول ناشطون إن أزمة قطاع الطاقة في مصر لا يمكن أن تبرر استخدام الفحم على الإطلاق. (القاهرة - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا