• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

انقضاء المهلة بنهاية العام 2017

إلزام مصنعي الهواتف بتوفير خصائص إنذار متوافقة مع المعايير الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

يوسف العربي (دبي)

بدأ معظم مصنعي الهواتف العالميين بتوفير خصائص إنذار في أجهزتهم، متوافقة مع المعايير التي أقرتها «الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث»، بحسب أحمد الشامسي، مدير أول قسم اعتماد النوعية في الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات.

وقال الشامسي، لـ«الاتحاد»، إن جميع مصنعي الهواتف الذكية ملتزمون بتوفير خاصية، تمكن مشغلي الاتصالات من إرسال إنذارات لمجموعة من المستخدمين حسب مواقعهم، بحيث تصل هذه الإنذارات للمجموعة المستهدفة في المناطق التي تتعرض للخطر، وذلك قبل نهاية العام الجاري.

وأضاف أن الإنذارات التي يستقبلها المستخدم في المناطق المنكوبة تكون تصاعدية على 5 مراحل، بحيث يكون الإنذار الأول اعتيادياً وصولا للمستوى الخامس، الذي يتم فيه تعطيل خاصية «كاتم الصوت» مع تشغيل الإنذار بشكل مستمر بأعلى مستوى للصوت والاهتزاز.

وأوضح أن هذا النوع من الإنذارات لم يكن متوافراً في أجهزة الهواتف المتحركة الواردة للدولة على الإطلاق، قبل قرار «الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث» بضرورة توفيره.

وأشار الشامسي، إلى أن الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات تلقت متطلبات الهيئة الوطنية للأزمات والكوارث، وقامت بترجمتها إلى معايير تقنية، ثم بدأت بالتواصل مع المصنعين لأخطار المطورين بضرورة التوافق مع هذه المعايير قبل نهاية العام الحالي.

ولفت إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات قامت في السياق ذاته باستكمال منظومة فحص الأجهزة لضمان توافقها مع المعايير المحلية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وهو الفحص الذي لا يوجد في العديد من المختبرات العالمية الشهيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا