• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إنجلترا في خدمة القارة ولا عزاء لمنتخبها!

أوروبا و«البريميرليج».. من «الخاسر الأكبر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

محمد حامد (دبي)

نجح نجوم الدوري الإنجليزي في صنع الفارق مع منتخباتهم في نهائيات «يورو 2016»، المقامة حالياً في فرنسا، وفي الوقت الذي يتحدث البعض عن أن الخروج البريطاني من أوروبا قد يشكل ضربة موجعة لـ«البريميرليج»، نظراً لاعتماد أنديته بصورة كبيرة على نجوم أوروبا، فإن الوضع على الجانب الآخر سيكون أكثر كارثية، حيث من المتوقع أن يقع الضرر الأكبر على منتخبات «القارة العجوز» التي تحصل بدورها على نجوم في قمة التألق والجاهزية لخوض المونديال أو بطولة أمم أووربا بفضل وجودهم مع أندية «البريميرليج».

منتخبات وبلجيكا وويلز، وكذلك فرنسا وغيرها تألقت في بطولة أووربا بفضل نجومها الذين أتوا من أندية الدوري الإنجليزي، فقد تدفق 106 لاعبين من أندية «البريميرليج» على منتخبات أوروبا في البطولة الحالية، واللافت أن بعض المنتخبات تعتمد عليهم بصورة شبه مطلقة، مثل بلجيكا التي تستعين بـ12 لاعباً ناشطاً في أندية إنجليزية، كما أن فرنسا يمثلها 9 لاعبين من «البريميرليج»، و13 لاعباً في المنتخب الويلزي.

وجاء التألق اللافت لهؤلاء اللاعبين الذين أتوا من «البريميرليج» ليؤكد زوال أسطورة الإرهاق البدني الذي يؤثر على لاعبي «البريميرليج» تحديداً، وهي النظرية التي سيطرت على الجميع في نهائيات كأس العالم وأمم أوروبا على مدار العقود الماضية، باعتبار أن الدوري الإنجليزي مرهق بدنياً، ومن ثم لا يتمكن نجومه من التألق مع منتخباتهم لهذا السبب.

وهناك أبعاد أخرى أكثر إثارة للجدل تتعلق بالعلاقة بين «البريميرليج» و«يورو 2016»، أهمها أن الإنجليز يخدمون منتخبات «القارة العجوز» بدوريهم القوي الذي يؤهل اللاعبين للنضح البدني والفني والذهني، ولكنهم آخر المستفيدين من هذا الدوري، فقد أخفق منتخبهم كالعادة في تقديم الأداء المقنع في نهائيات البطولة، على الرغم من أن جميع اللاعبين في تشكيلة «الأسود الثلاثة» ينشطون في الدوري الإنجليزي، وغالبيتهم يلعب أساسياً في فريقه، وهو الأمر الذي يثير جدلاً كبيراً، وسؤالاً يبحث عن إجابة، لماذا يتألق نجوم «البريميرليج» في المنتخبات الأخرى، ويتراجع أداء اللاعبين الإنجليز؟

من بين نجوم «البريميرليج» الذين لفتوا الأنظار بقوة في «يورو 2016» ديميتري باييه نجم وست هام ومنتخب فرنسا، وكذلك إيدين هازارد لاعب تشيلسي الذي استعاد بريقه مع بلجيكا، ومسعود أوزيل وغيرهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا