• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إنجاز المشروع في يونيو المقبل

«التربية»: تحويل مدرسة شمل الجديدة إلى «شاملة» العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

مريم الشميلي (رأس الخيمة) -

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

كشف سلطان أحمد الشريف مدير مدرسة شمل للتعليم الأساسي، حلقة ثانية، عن أن وزارة التربية والتعليم تتوجه حالياً لأن تكون مدرسة شمل الجديدة مدرسة شاملة تضم مرحلة الثانوية أيضاً، على أن تشمل جميع مراحل النقل من الصف الأول التأسيسي حتى الثاني عشر بقسميه الأدبي والعلمي، وذلك بشكل تدريجي منذ بداية العام المقبل 2015 - 2016. وبين الشريف أن المنطقة التعليمية تستعد العام المقبل لتمديد مراحل النقل بدلاً من الصف الأول حتى التاسع إلى ضم مرحلة العاشر ليصل عدد الفصول المدرسية الشاغرة حينها من 18 فصلاً مدرسياً إلى 19 فصلاً مدرسياً، لافتاً إلى تواصل أعمال البناء والإنشاء فيها. وأشار إلى أن الغاية من ذلك جمع شمل طلاب تلك المنطقة في مدرسة واحدة بدل توزيعهم بعد انتقالهم للمرحلة الثانوية لمدارس خارج المنطقة، حيث يبلغ عدد خريجي مرحلة الحلقة الثانية سنوياً ما يقارب 100 طالب يتم توزيعهم على مدارس عدة، مثل مدرسة الرمس ومدرسة سعيد بن جبير الأقرب للمنطقة، موضحاً أن المدرسة ستفتتح الفصول الثانوية بشكل تدريجي خلال السنوات المقبلة، وسيتم إيفاد معلمين لتلك الفصول الدراسية، حيث يبلغ عددهم حالياً في المدرسة 36 مدرساً، بينهم 8 مواطنين، ويشكل الإداريون فيها 4 منهم اثنان في الإدارة ووكيل ومدير مدرسة، واختصاصيان اجتماعيان.

وقال الشريف، إن المنطقة التعليمية وعدت بأن يتم تسليم المدرسة في يوليو المقبل بعد أن يتم تأثيث المدرسة من قبل الوزارة بأثاث جديد بشكل كامل من طاولات وكراسي وغيرها، كما وعدت بحل مشكلة مجرى الوادي التي أقلقت أولياء الأمور سابقاً، منوهاً بأنه لن يتم بدء العام لدراسي المقبل إلا بعد حل المشكلة بفتح قناة مجرى للوادي، حفاظاً على سلامة الطلاب وحمايتهم من أي مخاطر.

وحول المدرسة الجديدة، أشار إلى أن المبنى الجديد للمدرسة كلف نحو 34 مليون درهم كمرحلة أولى، وتم البدء في المرحلة الثانية في شهر ديسمبر الماضي بتكلفة لا تقل عن 5 ملايين درهم على أن يتم الانتهاء من المشروع في شهر يونيو المقبل كمرحلة أخيرة، موضحاً أن المشروع يُقام على مساحة تُقدر بـ11 ألفاً و840 متراً مربعاً. من جهة أخرى، اجتمعت صباح أمس، سمية حارب مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية بأولياء أمور طلاب مدرسة شمل تم خلالها مناقشة المسائل، التي كانت عالقة، التي ركزت حول نقص وجود معلم جغرافيا بالمدرسة، وعليه تم حل المسألة بانتداب معلم من مدرسة طنب، وذلك بأن تتم تغطية 4 حصص أسبوعياً في المدرسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض