• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

في إطار الاعتماد على الطاقة المتجددة في «غنتوت»

«مصدر» تعتمد الحرارة الشمسية لتحلية مياه البحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» اختبار ثلاثة أنظمة لالتقاط الحرارة الشمسية كجزء من برنامج تحلية مياه البحر بالاعتماد على الطاقة المتجددة الذي تنفذه الشركة في منطقة غنتوت في أبوظبي، وذلك في إطار سعيها لتطوير محطات تحلية مياه أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة وذات جدوى تجارية.

وتم تركيب هذه التقنيات الثلاث التي تشارك في اختبارها شَرِكات متخصصة في موقع برنامج «مصدر» لتحلية مياه البحر بالاعتماد على الطاقة المتجددة في غنتوت.

ويعمل معهد مصدر، التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، على رصد كفاءة التشغيل والتكلفة لأنظمة الالتقاط، ومدى ملاءمتها للتطبيق على نطاق أوسع.

وستعمل هذه النظم التكنولوجية المتقدمة التي تشارك في تقييمها شَرِكات «إمبريال لخدمات الطاقة» و«إمسول إنوفيشنز» و«جرين ون تيك» على التقاط حرارة الشمس لتعزيز عملية تحلية مياه البحر كبديل لحرق الغاز الطبيعي.

وبمناسبة تدشين اللواقط الشمسية المتقدمة، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ«مصدر»: أصبحت هناك حاجة مُلِحّة إلى تأمين حلول أكثر استدامة وأقل استهلاكاً للطاقة في عملية تحلية المياه خصوصاً أن معظم المياه المستهلكة في دول مجلس التعاون الخليجي تأتي عبر هذه العملية. وقد حقق برنامجنا لتحلية المياه بالاعتماد على الطاقة المتجددة نتائج مهمة لشركة «مصدر» وشركائنا منذ إطلاقه قبل 18 شهراً، ويمثل إدخال التكنولوجيا الحرارية الشمسية المرحلة التالية في تطوير هذا البرنامج الحيوي. ونحن مسرورون للتعاون مع شركات رائدة مثل «إمبريال» و«إمسول» و«جرين ون تيك»، والاستفادة من خبراتهم التقنية في هذا المجال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا