• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«أخبار الساعة»: الإمارات حريصة على إقامة علاقات طيبة مع العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

أكدت نشرة «أخبار الساعة»، حرص الإمارات على المشاركة في كل ما من شأنه تحقيق السلام العالمي ومواجهة نزعات التطرف والعنف والإرهاب وصدام الحضارات والثقافات، وتقود مبادرات مهمة من أجل تعزيز قيم الحوار والتعاون والوسطية والاعتدال، وذلك انطلاقاً من إيمانها بأن السلام والاستقرار والأمن أمور أساسية لتحقيق التنمية لشعوب العالم.

وتحت عنوان «أسس حضارية للسياسة الخارجية الإماراتية»، قالت النشرة، إن كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال ترؤسه جلسة المجلس يوم الاثنين الماضي، جاءت لتعيد تأكيد الأسس والثوابت والمبادئ التي تحكم السياسة الخارجية لدولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وهي المبادئ التي أرساها المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «رحمه الله» منذ نشأة دولة الإمارات عام 1971. وأضافت النشرة، التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن سموه أكد أن «دولة الإمارات صديقة للجميع، والسلام أساس سياستنا الخارجية، والمساهمة في جهود التنمية الدولية وإغاثة الفقير والمحتاج والضعيف تتصدر أجندة الدبلوماسية الإماراتية».

وقالت النشرة، إن سجل السياسة الخارجية الإماراتية ومسارها يكشفان على مدى العقود الماضية عن أن الإمارات حريصة على إقامة علاقات طيبة مع دول العالم المختلفة في الشرق والغرب أساسها الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وهذا عزز الثقة العالمية فيها، وعزز من روابطها الاقتصادية والسياسية مع العالم، باعتبارها طرفاً عالمياً مسؤولاً لا يتدخل في شؤون الغير، وفي الوقت نفسه لا يسمح بالتدخل في شؤونه الداخلية، ويعمل دائماً من أجل أن يعم السلام والاستقرار والتعاون في العالم كله. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض