• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المناطق السكنية وغياب المرافق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

في ظل الاهتمام المتواصل بتوفير المساكن للمواطنين أصبح من الواضح للعيان أن تختفي تلك المساحات الرملية، وأخذ المشهد العمراني يمتد لخارج مركز المدنية، مدينة خلفية ومدينة محمد بن زايد وغيرهما من المدن أصبحت من أحدث المدن، والتي بدأت تستقبل أعداداً كبيرة من السكان المواطنين، لكن من الملاحظ بأن هذه المناطق تفتقر لكثير من المرافق الأساسية والحيوية، وعلى سبيل الذكر لا يوجد في تلك المناطق حدائق أو متنزهات، أو ملاعب رياضية للسكان، ولا مجمعات تجارية قريبة تخدم أهالي تلك المناطق مثل (سوبرماكت - محل لبيع الخضار - ملحمة لبيع اللحوم - محل للسمك - صالون للنساء - محل لتصليح الأعطال الكهربائية - خياط - مطعم - ألخ)، فلماذا لا يكون هناك ما هو أشبه بالمجمع التجاري البسيط يضم كل هذه المحال ويخدم سكان كل حوض سكني؟!

يضاف إلى ذلك بعض المظاهر السلبية التي كانت ولا تزال مستمرة مثل انتشار مخلفات البناء في الأماكن الخالية، وتعمد بعض مقاولي البناء رمي تلك المخلفات في تلك الأماكن، وانتشار عمال المقاولات ليلاً في الطرقات الداخلية أمام الفلل، وسجلت معها حوادث السرقات.

ومن الاحتياجات العاجلة لهذه المناطق السكنية الجديدة إنارة الطرق الداخلية، وبناء المزيد من المساجد، والاهتمام بزراعة المساحات القريبة من الشوارع والمساحات غير المخصصة للبناء أسوة بباقي الطرقات والمناطق.

أبو أحمد الحوسني - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا