• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الفلبين تحاكم جندياً أميركياً بتهمة القتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

مانيلا (أ ف ب) بدأت محكمة فلبينية في مانيلا أمس محاكمة أحد جنود مشاة البحرية الأميركية «المارينز» بتهمة قتل امرأة متحولة جنسياً رفضت عائلتها عرضه لإبرام تسوية.

ومثل الجندي جوزف سكوت بيميرتون أمام المحكمة مرتدياً بدلة سوداء وربطة عنق في بداية المحاكمة بعد 5 أشهر من اتهامه بقتل جنيفر لود في فندق بمنطقة ملاهي ليلية. وصرحت ممثلة النيابة العامة ايميلي في دي لوس سانتوز للصحفيين بأن محاميه قدموا عرضاً لتسوية القضية، إلا أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق؛ ولذلك تقرر بدء المحاكمة.

ولم تكشف تفاصيل العرض، لكن ذوي الضحية قالوا إنهم تسلموا رسالة من «المارينز» تعرض فيها عليهم مبلغ 21 مليون بيزو فلبيني (468 ألف دولار أميركي) مقابل الموافقة على تخفيف التهمة من القتل العمد إلى القتل غير المتعمد. وقالت والدة الضحية جوليا كابيلان للصحفيين «لا يمكن لأي مبلغ من المال أن يعوض عن السنوات التي أمضيتها في تربية ابنتي».

وأضافت «ما فعلوه لابنتي مريع. ولأننا فقراء، فذلك لا يعني أننا لا نستطيع أن نقاتل من أجل إحقاق العدالة».

ويواجه بيميرتون عقوبة السجن لمدة 40 عاماً في حال إدانته، فيما يقضي القانون الفلبيني بالسجن 20 عاماً على جريمة القتل غير المتعمد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا