• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إيران رداً على أوباما: لن نقدم تنازلات نووية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

ستار كريم، وكالات (عواصم)

رفضت إيران أمس طلب الرئيس الأميركي أوباما تقديمها تنازلات في المفاوضات مع «مجموعة 5+!» المؤلفة من بلاده وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا لحل أزمة البرنامج النووي الإيراني.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين الإيرانيين عباس عرقجي للتليفزيون الإيراني، رداً على أوباما، «نحن نمر بمرحلة حساسة من المفاوضات ومن الطبيعي أن يطلق أشخاص مثل هذه التصريحات للتأثير على اجواء المفاوضات، لكن الأمر البديهي هو أنه ليس من المقرر أن نقدم تنازلات للطرف الآخر وإنما نسعى إلى توفير أجواء مبنية على الثقة في برنامجنا النووي. وفي المقابل، على الأطراف الأُخرى أن تعترف بهذا البرنامج السلمي وترفع الحظر غير المشروع المفروض على إيران». وأضاف «يجب أن نصل إلى اتفاق متوازن يعترف ببرنامجنا النووي ويرفع الحظر مقابل بناء الثقة».

وردا علي سؤال حول مطالبة أوباما إيران بتأكيد سلمية برنامجها النووي، قال عراقجي «ان أي اتفاق يستلزم التزام الطرفين به، ومن الطبيعي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستقوم بالتحقق من الإجراءات التي تقبلها ايران وفي المقابل أيضاً يجب أن تكون التزامات الطرف الآخر بإلغاء الحظر قابلة للتحقق عمليا».

من جانب آخر توقع وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز، الموجود في باريس، أن تبرم «مجموعة 5+1» وإيران «اتفاقاً سيئاً».

وقال لوكالة «رويترز» قبل اجتماعه مع مسؤولين فرنسيين «نعتقد أنه سيكون اتفاقا سيئا ومنقوصاً. يبدو من المرجح جداً أن يحدث ذلك للأسف». وأضاف «على الرغم من أننا ضد الاتفاق بشكل عام إلا أننا سنشير إلى الثغرات والمصاعب إلى حين الانتهاء منه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا