• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

كشفت بيع 350 ألف سلة رمضانية العام الماضي

«الاقتصاد»: الأسعار على حالها في شهر رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

السيد حسن (الفجيرة)

أكد الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، أن لا زيادة في الأسعار خلال شهر رمضان المقبل على مستوى الدولة، وأن الوزارة تتابع عن كثب التطورات الخاصة بالسلع الغذائية الاستراتيجية، وغيرها من حيث الأسعار والجودة.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور النعيمي بمديري منافذ البيع الكبرى في الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية في مكتب وزارة الاقتصاد في الإمارة بحضور جمعة علي الظنحاني مدير المكتب، وعبد الرحمن عبيد بن نمرود رئيس وحدة الرقابة وحماية المستهلك فيه.

وأضاف أن هناك تراجعاً في الأسعار فيما يخص جميع السلع الغذائية على مستوى الدولة في شهر رمضان القادم، لاسيما إذا تم إدراجها في السلال الرمضانية، مشيراً إلى أن الأسعار في أسواق الفجيرة والمنطقة الشرقية ستتراجع إلى حد النصف 50%.

وأضاف الدكتور النعيمي أن رمضان الماضي شهد بيع 350 ألف سلة غذائية في جميع المنافذ الكبرى وغيرها للمستهلكين، وهذا الرقم يعد طفرة في مبادرة السلال الغذائية الرمضانية، وهناك فرص ملائمة لرفع هذا العدد في رمضان القادم، ليتعدى حد 400 ألف سلة غذائية، وفق توقعات المشاركة في نظام السلال المتزايد من قبل منافذ البيع الجادة.

وأوضح مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، أن منافذ البيع في الفجيرة ومدن الشارقة في المنطقة الشرقية خورفكان وكلباء ودبا الحصن، ستقوم بعمل سلتين غذائيتين، الأولى قيمتها 100 درهم، وتضم العديد من المواد الغذائية المهمة، والسلة الثانية قيمتها تبلغ 200 درهم، وتضم عدداً أكبر وأشمل من المواد الغذائية المهمة، مثل الطحين والسكر والزيت والأرز، وغيرها من المواد الاستراتيجية.

وذكر الدكتور هاشم النعيمي أن عدد السلع المثبتة على مستوى الدولة حتى الآن يصل إلى 1400 سلعة غذائية خلال شهر رمضان المبارك. وطالب النعيمي منافذ البيع المشاركة في مبادرات عام الخير التي دعا لها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على مدى العام 2017. وأوصى مكتب الوزارة في الفجيرة بمتابعة مبادرات إسعاد المواطنين أو المستهلكين في الأسواق، والسعي الدائم والمستمر على سعادة الجميع. وقال النعيمي: «إن وزارة الاقتصاد والبلديات لا تعمل بمفردها على رقابة الأسواق وتقويم العمل بها ومراقبته بشكل دائم ومستمر، بل يمارس معها كل هذه المهام، ويبلغ أولا بأول جميع الجهات المختصة في حال وقوع أخطاء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا