• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هلاوس

كابوس الأسماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

د. أحمد خالد توفيق

‎بما أنني مؤلف، فإنني قد مررت بتلك المشكلة المعقدة التي يمر بها المؤلف عندما ينتقي أسماء لأبطال قصصه، أولاً أنا أمقت جداً الأسماء الموحية التي تدلك على الشخص.. فالرجل النبيل اسمه نبيل والفتاة الأصيلة اسمها أصيلة والفتى البطل اسمه شهاب.. هذا جو يثير الغثيان لدي.

من ضمن الأسماء المفتعلة ما نراه عندما تم تعريب قصة (البؤساء) الرائعة لفكتور هيجو، فصار جان فالجان هو فريد شوقي الذي أعطوه اسم (حامد حمدان)!. شيء يثير الغيظ فعلاً.. جان فالجان يصير حامد حمدان ..

الافتعال في الأسماء يثير غيظي ..

عندما تطالع قصص المغامرات المخصصة للشباب، فأنت تقرأ أسماء صعبة أو مفتعلة مثل البطل (شريف مجدي) وعالم الذرة (ياسر أكرم)... هناك سمة مفتعلة في تلك الأسماء بلا شك.. لا يمكن أن تقابل في حياتك شخصاً اسمه (ياسر أكرم) إلا لو كنت محظوظًا لدرجة لا توصف.. قرأت ذات مرة قصة من تلك القصص يقول فيها البطل:

ـ «لقد قبضنا على العالم الألماني (فون)!»

وفون Von ببساطة ليس اسماً ولا يمكن أن يكون اسماً، بل هي أداة تخصيص مثل Of الإنجليزية. عندما تقول الجنرال (بيتر فون جابلر) فأنت تعني بيتر الذي ينتمي لأسرة جابلر. وهكذا تكتشف أن اسم فون يدل على جهل مطبق من الكاتب.. ... المزيد

     
 

هن تشو كان

أهلا وسهلا بكاتبنا ودكتورنا العظيم أحمد خالد توفيق مقال جميل ذكرني بإعتراف سابق لك في أحد قصصك بأنك أخذت إسم أحد أوائل شخصيات أساطير ما وراء الطبيعة وهو التبتي هن تشو كان آخر كهنة النافاراي من مباراة كرة قدم بين أحد المنتخبات الآسيوية :) طبعا المقصود لدينا في الخليج بكلمة آسيا هم شرق آسيا .. على إعتبار أننا أيضا في آسيا !! وألف شكرر لك يا دكتور على مقالاتك الجميلة الساخرة هنا

عبدالمجيد - الرياض | 2014-01-11

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا