• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في معرض لندن

«كلمات» إلى القائمة القصيرة من جائزة للأطفال واليافعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

أعلنت دار «كلمات» بالشارقة عن اختيارها ضمن القائمة القصيرة المرشحة للفوز بجائزة أفضل ناشر دولي للأطفال والشباب لعام 2014 ضمن جوائز التميّز في صناعة النشر الدولية التي ينظمها معرض لندن للكتاب. وتُمنح هذه الجائزة لأفضل دار نشر عالمية أظهرت نوعاً من الابتكار في واحد أو في سلسلة من الإصدارات، وحققت نجاحاً لافتاً أدى إلى إشادة من النقاد، وحققت مبيعات عالية، وحظيت بمتابعة واهتمام وسائل الإعلام.

وفي بيان صحفي صادر عن الدار أمس، أعرب تامر سعيد، مدير تطوير الأعمال في مجموعة «كلمات» عن سعادته بهذا التقدير العالمي، حيث يعكس ترشيح الدار لنيل هذه الجائزة الدولية الرفيعة من معرض لندن للكتاب، ريادة صناعة كتاب الطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، ويؤسس في الوقت ذاته لمزيد من الاهتمام بعالم النشر وأدب الأطفال في المنطقة، حيث أثبتت دور النشر الإماراتية والعربية قدرتها على المنافسة عالمياً.

وأضاف: «سيعزز وجود دار «كلمات» ضمن القائمة القصيرة من علاقات التعاون بيننا وبين دور النشر الدولية التي تسعى إلى ترجمة كتب الأطفال المميزة الصادرة باللغة العربية إلى لغات مختلفة، ونظراً لوجود أكثر من 140 كتاباً في قوائم إصداراتنا، وجزء منها حصل على جوائز عالمية، فإن هذا الترشيح سيشجع كبار الناشرين على ترجمة المزيد من إصداراتنا لتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات». وسيتم الإعلان عن الدار الفائزة بالجائزة في أمسية خاصة يوم الثامن من أبريل المقبل، على هامش معرض لندن للكتاب، الذي يقام خلال الفترة من الثامن وحتى العاشر من الشهر ذاته. وتهدف جوائز التميّز في صناعة النشر الدولية التي يقدمها معرض لندن للكتاب بالتعاون مع اتحاد الناشرين في المملكة المتحدة إلى تقدير الإنجازات العالمية في مجال صناعة النشر، وتكريم دور النشر العالمية المتميزة في مجال تخصصها، والاحتفاء بالمبادرات الرامية إلى تطوير صناعة النشر في العالم.

وتقسًم هذه الجوائز إلى 15 فئة أبرزها: جائزة الإنجاز مدى الحياة، وجائزة النشر الرقمي، وجائزة حماية حقوق المؤلف، وجائزة أفضل ناشر دولي للأطفال والشباب، وجائزة مصادر التعلّم، وجائزة الترجمة الأدبية، وتقدم بعض من هذه الجوائز برعاية عدد من أهم المؤسسات المعنية بصناعة النشر والعمل والثقافي ومن بينها اتحاد الناشرين في المملكة المتحدة، والمجلس الثقافي البريطاني، ومجلة «ببليشرز ويكلي».

(الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا