• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خبراء ومختصون يشيدون بقرار محمد بن زايد دمج الشركتين

«آيبيك» و«مبادلة».. عملاق اقتصادي جديد بأصول نصف تريليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

بسام عبد السميع و حاتم فاروق (أبوظبي)

أدى قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بدمج شركتي الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» ومبادلة للتنمية «مبادلة»، إلى نشأة عملاق اقتصادي جديد بأصول تناهز 500 مليار درهم، يعمل في كل القطاعات ويعزز الجهود في القطاع النفطي ويرفع كفاءته في الأسواق العالمية للاستحواذ على فرص جديدة ذات قيمة عالية مع خفض كلف التشغيل وزيادة الخبرات واستيعاب المخاطر، بحسب مختصين وخبراء في القطاع الاقتصادي.

وأشار هؤلاء إلى أن القرار يشكل استباقة للتحديات والمخاطر الاقتصادية العالمية التي تشهد تزايداً خلال الفترة الحالية، ما يتطلب إيجاد مؤسسات اقتصادية واستثمارية قوية قادرة على التعامل مع كل الاحتمالات وامتصاص المخاطر.

وقال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري لمعهد الاستثمار والأوراق المالية البريطاني في الإمارات: «إن قرار دمج ذراعين سياديين للحكومة في أبوظبي يتفق واستراتيجية الإمارة في تنويع مصادر الدخل ودمج الخبرات والمعرفة ومنع الازدواجية في الاستثمارات المتشابهة وخاصة قطاع النفط.. وسيكون الكيان الاقتصادي الجديد قادراً على الاستحواذ على فرص استثمارية لاتتوفر إلا للكيانات ذات الوفرة المالية العالية والتي ستصبح أحد مزايا الدمج».

وأوضح الطه، أن قرار الدمج سيخفض التكاليف التشغيلية في الشركتين بنسبة كبيرة، ويخلق مدى أوسع للكيان الجديد لعمليات استثمارية كبيرة، كما سيحقق توطين بعض الصناعات التي من الممكن أن تخلق نوعاً من الإضافة للاقتصاد الإماراتي وأبرزها تصنيع أجزاء من الطائرات، مشيراً إلى أن الاستثمار في القطاع النفطي سيشهد من خلال الكيان الجديد استثمارات متنوعة وفعالة، حيث تتوفر مئات الفرص ما بين عملية الاستكشاف والاستخراج.

من جهته، قال الدكتور إبراهيم الكراسنة الخبير في صندوق النقد العربي: «إن عمليات الدمج للشركات والكيانات الاقتصادية تحقق ردود فعل قوية في الأسواق ويتم التعامل معها بمقياس جديد قائم على القدرة المالية لذلك الكيان وكفاءته التشغيلية والخبرات المعرفية»، منوهاً إلى أن الكيان الجديد لشركتي «آيبيك» و«مبادلة» سيكون ذا تأثير كبير نتيجة قدرته الاستثمارية، تزامناً مع الأوضاع الاقتصادية المضطربة في كثير من مناطق العالم، خاصة بعد إعلان نتائج الاستفتاء البريطاني بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي، والذي جاءت نتيجته بتأييد الخروج من الاتحاد الأوروبي، وما أدى إلى خسائر حادة في أسواق المال وتعديل توقعات النمو الاقتصادي العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا