• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تسريبات متضاربة بشأن الحشود العسكرية الروسية

اجتياح أوكرانيا .. الواقع والتكهنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

فريد واير

موسكو

هل يقوم الجنود الروس بعملية حشد عسكري على حدود أوكرانيا تمهيداً لغزوها؟ الحكومة الأوكرانية الانتقالية، مدعومة بحلف «الناتو»، تقول أجل؛ ولكن الروس يشددون على أنهم لا يقومون بأي شيء يخرج عن نطاق التمرينات والمناورات الروتينية وأن لا نية لديهم في غزو أوكرانيا على أي حال. من المفترض أن هذا السؤال من السهل الإجابة عليه، إلا أنه يتبين أنه ليس كذلك على الإطلاق.

وزير الخارجية الأميركي يقول إن ثمة 40 ألف جندي روسي على الأقل، أو ما يعادل نحو أربع فرق روسية، تقوم بمناورات بشكل استفزازي على حدود أوكرانيا.

هذا في حين يذهب المسؤولون الأوكرانيون إلى أن الرقم أعلى من ذلك. وفي هذا الإطار، قال «كيري» بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في باريس يوم الأحد: «إن أي تقدم حقيقي في أوكرانيا يجب أن يشمل انسحاباً للقوة الروسية الكبيرة المحتشدة حالياً على طول الحدود مع أوكرانيا»، مضيفاً «إننا نعتقد أن هذه القوات تخلق جواً من الخوف والترهيب في أوكرانيا. والأكيد أنها لا تخلق الجو الذي نحتاج إليه». ولكن «لافروف» رد على ذلك بالقول إنه لم تحدث أي تحركات عسكرية استثنائية على الإطلاق. وقال: «قطعاً، ليست لدينا أي نية أو مصلحة في عبور حدود أوكرانيا».

والواقع أنه من الناحية المبدئية، ليس ثمة أي سبب لتصديق الروس، ذلك أنه لم يمض سوى شهر تقريباً على تأكيد بوتين بأنه لا نية لديه في ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا، ولكن ذلك هو ما حدث بالضبط. فقبل قرابة شهر، منح البرلمان الروسي بوتين صلاحيات كاملة لاستعمال القوات العسكرية في أوكرانيا. وعلاوة على ذلك، فإننا بتنا نعرف أن الكرملين قادر على تعبئة وحشد أعداد ضخمة من الجنود وإجراء مناورات حربية استفزازية على حدود أوكرانيا، لأن ذلك هو ما قام به بالضبط قبل خمسة أسابيع، وسط عملية انتقال السلطة في كييف التي عمتها الفوضى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا