• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

غارات «التحالف» تقصف تجمعات الانقلابيين ونجاة محافظ لحج من محاولة اغتيال

«الشرعية» تدمي «الحوثيين» ونزوح على تخوم صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

قتل 14 عنصراً من مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في اشتباكات مع قوات الشرعية اليمنية والمقاومة الشعبية في بلدة نهم شمال صنعاء. وقال بيان صادر عن «مقاومة آزال»، إن المليشيات شنت فجراً هجوماً لاستعادة مواقع كانت خسرتها في منطقتي بني فرج والمجاوحة بجبل يام شرق نهم، لكن قوات الجيش والمقاومة تصدت للهجوم، وكبدت المهاجمين 14 قتيلاً، إضافة إلى الاستيلاء على عربتين عسكريتين محملتين بالذخائر.

فيما تحدثت مصادر أمنية يمنية لـ«سكاي نيوز عربية» عن نزوح جماعي لسكان قرى نهم إثر اشتداد وتيرة المعارك.

ووصلت تعزيزات عسكرية إلى قوات الشرعية على تخوم صنعاء، بينها أسلحة نوعية. وقال الناطق باسم «مقاومة صنعاء» عبدالله الشندقي، إن التعزيزات جاءت من مأرب، بينها أسلحة تدخل المعركة لأول مرة، وأشار إلى أن المعارك المرتقبة ستكون وفق خطة عسكرية محكمة أعدت سلفاً، وتم إقرارها والعمل بها في جميع الجبهات، وتشمل صنعاء وتعز والبيضاء والجوف ومأرب وحجة وشبوة.

وحررت قوات الجيش والمقاومة مدعومة بغطاء جوي من التحالف العربي 4 مواقع من مليشيات الحوثي وصالح في جبل هيلان المطل على بلدة صرواح غربي محافظة مأرب المجاورة، بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل 6 متمردين على الأقل والجرحى. وقالت مصادر «إن طيران التحالف شن سبع غارات على الأقل على مجاميع المتمردين في جبل هيلان».

وقصف طيران التحالف تعزيزات عسكرية للمتمردين في بلدة كتاف في محافظة صعدة، وفي بلدة الظاهر الحدودية مع السعودية. وشهدت مدينتا حرض وميدي المتجاورتين تبادلاً لإطلاق القذائف المدفعية بين قوات الشرعية والمتمردين. وهاجمت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات للمليشيات في بلدة ذوباب الساحلية في محافظة تعز، كما شنت 14 غارة على منطقتي العمري والحريقية ومناطق مجاورة لا تبعد كثيراً عن مضيق باب المندب الاستراتيجي. وأفادت مصادر عن تجدد الاشتباكات في ذوباب، حيث يحاول المتمردون التقدم لاستعادة المضيق المائي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا