• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تراجعات بداية الأسبوع أنتجت فرصاً لاقتناص أسهم قيادية بأسعار مغرية

أسواق الأسهم تقاوم أمام محاولات بيع لتخفيض الأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

حسام عبد النبي (دبي)

أثبتت أسواق الأسهم المحلية مجدداً قدرتها على مواجهة التحديات الخارجية المتمثلة في تراجع البورصات العالمية بعد القرار البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي حيث ارتفعت مؤشرات الأسواق في بداية جلسة التداول، ثم أغلقت على انخفاضات بنسب طفيفة.

وأظهر سوقا أبوظبي للأوراق المالية و«دبي المالي» تماسكهما أمام محاولات مضاربين لاستغلال أوضاع البورصات العالمية للبيع بهدف تخفيض أسعار الأسهم، إذ لم تشهد الأسواق عمليات بيع مكثفة وتالياً ظلت معدلات التداول عند مستويات منخفضة نسبياً لتعكس رغبة المستثمرين في الاحتفاظ بأسهمهم فضلاً عن انصراف نسبة كبيرة من المستثمرين عن متابعة السوق واتخاذ قرارات البيع والشراء في ظل حلول شهر رمضان المبارك والإجازات الصيفية.

وقال وليد الخطيب، المدير العام لشركة ضمان للاستثمار، إن تماسك أسواق الأسهم المحلية لليوم الثاني، وتمكنها من تعويض نسبة جيدة من خسائرها في أول يوم عقب القرار البريطاني أثبت أن حدة حالة الخوف والترقب التي كانت مسيطرة على المستثمرين أصبحت أقل، مؤكداً أن عوامل عدة دعمت ثقة المستثمرين في الأداء ومنها بيان المصرف المركزي عن محدودية تأثير القرار البريطاني، وعودة النفط للصعود، فضلاً عن تزامن تلك الفترة مع غياب نسبة كبيرة من المضاربين عن السوق بسبب حلول شهر رمضان المبارك والإجازات الصيفية.

وأشار الخطيب، إلى أن التراجعات التي شهدتها الأسواق في أول يوم تداول من الأسبوع الجاري أنتجت نوعاً من الفرص الاستثمارية لاقتناص بعض الأسهم القيادية بأسعار مغرية.

وأوضح أن انخفاض معدلات التداول في الوقت الحالي يعد ميزة ويعني أن المستثمرين لا يفضلون البيع أو التخلص من الأسهم عند حدوث تذبذبات في الأسعار، متوقعاً أن تشهد أسواق الأسهم المحلية تحسناً ملحوظاً في الأداء خلال الفترة المقبلة لاسيما مع انتهاء شهر رمضان وبدء موسم الإعلان عن نتائج أعمال الشركات ما سيحدث نوعاً من النشاط في التداولات يعيد المضاربات التي تساهم في ارتفاع الأسهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا