• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مجير الدين العليمي.. جمع تاريخ القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

محمد أحمد (القاهرة)

مجير الدين العليمي، مؤرخ وعالم وفقيه، قدم موسوعة تاريخية وجغرافية عن القدس، سماها «الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل» شملت نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحضارية والفكرية.

والدافع وراء تأليف العليمي للكتاب، هو رغبته في تقديم مادة تاريخية تغطي أكبر فترة زمنية لبلاد العرب والمسلمين، لأهمية المنطقة منذ القدم، لكونها مهبط الديانات السماوية، ومطمعاً للغزاة.

هو عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن العمري العليمي الحنبلي، يرجع بنسبه إلى عمر بن الخطاب، ولد في بيت المقدس سنة 860ﻫ - 1455م، وتلقى علومه فيها، وتنقل بين مصر والشام، لإكمال علومه، وبعد عودته إلى فلسطين تولى منصب قاضي القضاة في كل من الرملة والخليل والقدس ونابلس أيام الدولة المملوكية، حتى وفاته سنة 927ﻫ - 1520م.

تتلمذ على يد كثير من العلماء منهم الشيخ تقي الدين عبد الله القرقشندي، والشيخ كمال الدين المقدسي الشافعي، وبدر الدين محمد السعدي المصري وغيرهم.

اعتمد مجير الدين في أسلوبه على الطريقة النقلية فجمع مادة كتابه «الأنس الجليل» ممن سبقه، فنقل عن كتاب «المنتظم في أخبار الملوك والأمم» لابن الجوزي، و«الكامل في التاريخ» لابن الأثير و«المختصر في أخبار البشر» لأبي الفداء، وانتهج طريقة الاختصار، وأشار إلى ذلك في مقدمة كتابه، وحذف الأسانيد في الأخبار، واستشهد بما يزيد على تسعين آية قرآنية، وستة وسبعين حديثاً، ومئة وخمسة عشر بيتاً من الشعر في ثلاث وأربعين مقطوعة شعرية، وظفها لخدمة أغراض الكتاب في الحقب التاريخية التي شملها، ومن هنا تظهر براعة واتقان المؤلف لإخراج هذا المصنف.

وأهمية الكتاب تأتي كونه يحتوي على مواد تاريخية وجغرافية تغطي فترة زمنية طويلة، حيث تناول تسعة مواضيع، الأول منذ بداية الخليقة، وخلق آدم عليه السلام والأنبياء من بعده، وتناول في الثاني فترة صدر الإسلام، منذ مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ومبعثه ودعوته وغزواته وسرايا صحابته والحديث عن الخلافة الراشدة حتى العام 40ﻫ - 660م.

وجاء في الثالث سرد لأحداث الدولة الأموية إلى سقوطها العام 132ﻫ - 749م. والرابع خصّصه للدولة العباسية في بغداد.

وتحدث في الباب الخامس، عن أحداث الدولة الفاطمية في مصر، وسرد في السادس إحياء الدولة العباسية في الديار المصرية ، وقدم في السابع أخبار الملوك والسلاطين الزنكيين وحروبهم مع الفرنج، وفي الثامن سرد أحداث سلاطين بني أيوب والتاسع تناول تسلطن المماليك البحرية والجركسية على عرش الخلافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا