• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في حوار مع مجلة «درع الوطن»

جمال السويدي: القيادة توفر كل احتياجات المواطن وتحقق جوهر الديمقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

أكد الدكتور جمال سند السويدي مدير مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن هناك العديد من الدول التي تمارس شعوبها حق التصويت في صناديق الاقتراع، لكن لا تتوافر لديها الخدمات التي توفرها دولة الإمارات العربية المتحدة لشعبها، فالقيادة الرشيدة في الدولة وفرت كل الاحتياجات للمواطن وحققت جوهر العملية الديمقراطية.

وقال في حوار مع مجلة «درع الوطن» أجراه رئيس تحريرها الرائد الركن يوسف جمعة الحداد، إن هناك بالفعل تغيرات جذرية في القوات المسلحة وهذا يعود إلى الاستثمار في العنصر البشري والاستثمار في التسليح وهذا الذي أدى إلى التطور النوعي في قواتنا المسلحة ووصولها إلى مصاف الدول المتقدمة.

وأضاف أن كلية الدفاع الوطني استطاعت أن تجمع عناصر وكوادر بشرية عسكرية ومدنية وهو أمر في غاية الأهمية، وهذا ولله الحمد تحقق من خلال منتسبي الدفعة الأولى وستتابع الدفعات القادمة المسيرة إن شاء الله، وكذلك الحصول على دراسات عليا لعناصر من القوات المسلحة ومن خارج القوات المسلحة كما أن الجانب العلمي للكلية في غاية الأهمية.

وفيما يتعلق بالبحث العلمي على المستوى العربي، أشار سعادته الى انه متشائم جدا فالوطن العربي لا يهتم بشكل صحيح بالبحث العلمي.. وقال «لقد أجريت في كتابي الأخير مقارنات بين الدول العربية والدول المتقدمة في هذا الصدد أوضحت أن وضع العالم العربي سيئ». وقال إن لدى جماعات «الدين السياسي» مشكلة جذرية وهي أنهم يعتقدون أنهم حاصلون على «وكالة الدين» وهذا في غاية الصعوبة، فلا أحد يستطيع أن يحصل على وكالة الدين، لاسيما الدين الإسلامي لأنه الوحيد الذي تكون العلاقة فيه بين الخالق والمخلوق علاقة مباشرة لا تحتاج إلى أي وكالة فهؤلاء ليسوا أوصياء على الدين.

وأوضح أن هناك سببين رئيسيين وراء النجاح الذي حققه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، هما الدعم اللامحدود من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المركز، والسبب الآخر هو العاملون في المركز بالإضافة إلى الإصرار على الاستمرارية والنجاح منذ عام 1994 وحتى يومنا هذا، معرباً عن تمنياته أن يصل مستقبلا عدد الإصدارات إلى نحو 3000 إصدار والمؤتمرات والمحاضرات والندوات إلى أكثر من 1000 وكذلك أن ينجز المركز أكثر من 1000 استطلاع رأي، إضافة الى زيادة الدراسات والبحوث والتقارير الصادرة من المركز.

وأكد أن هناك عوامل كثيرة أسهمت بشكل فعال في التطوير، وفي مقدمتها القيادة الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الامارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض