• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في استجابة فورية للجهات المعنية

لجنة مرورية تتفقد «جيس» وترفع تقارير لتحقيق متطلبات الأمن والسلامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

هدى الطنيجي

هدى الطنيجي(رأس الخيمة)

أكدت لجنة الطرق التابعة إلى قسم الهندسة المرورية في إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة أنها رفعت تقارير عدة للجهات المعنية بتنفيذ الطريق المؤدي إلى « جبل جيس « أعلى قمة في الدولة، وذلك لتوفير وتحقيق كافة متطلبات السلامة والأمن للمستخدمين والمرتادين.وكانت اللجنة قد توجهت للمنطقة يوم أمس في أعقاب الحادث الذي وقع نتيجة لسقوط مركبة على منحدر صخري، وإصابة السائق بإصابات متفاوتة،حيث قامت بمعاينة الموقع.

وأكدت اللجنة سعيها إلى توفير متطلبات القيادة الآمنة خاصة في ظل تحول الجبل إلى منطقة جذب سياحي جديدة في الإمارة للمواطنين والمقيمين والسياح الأجانب بالتحديد فترة اعتدال الطقس، خلال الشتاء حيث يشهد تساقط كميات من البرد و الثلوج .

وقال العقيد علي سعيد العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة ، إن اللجنة وجدت في المنطقة على إثر حادث سقوط المركبة وقامت من خلال المختصين بمعاينة الموقع للتأكد من الاشتراطات المطلوب أن تتوافر في الطريق لتحقيق الانسيابية المرورية التامة، ومنع تعرض المرتادين وسائقي المركبات للمخاطر والحوادث.

وذكر أن اللجنة قامت بتحديد بعض المتطلبات المتعقلة بمواقع المنحدرات الصخرية، والتعرجات الشديدة، والطرق الأخرى التي تحتاج إلى توسعه لضيق المسارات وغيرها، مشيراً إلى التوجه نحو إعداد التقارير المختلفة الخاصة بها، وإدراج صور عن المواقع لرفعها إلى الجهات المعنية للعمل على اتخاذ الإجراء اللازم والفوري لحلها.

وأشار إلى أنه وخلال الأشهر القليلة الماضية قام وفد من إدارة المرور بتفقد المنطقة لمتابعة عملية إنجاز مشروع الطريق الجديد المؤدي إلى الجبل، وعملت على وضع وتحديد مختلف الاشتراطات الواجب توافرها في الطريق، مؤكداً قيام الجهة المنفذة الممثلة بدائرة الأشغال والخدمات العامة من بدء تطبيق وإيجاده الاشتراطات اللازمة بشكل يتناسب مع حركة السير وطبيعة المنطقة.

وذكر أن «الأشغال» تابعت خلال الفترة الماضية، و بالتحديد أثناء حالة عدم استقرار الطقس وسقوط الأمطار، ما تسببت به من تشققات على الطريق، وحدوث انهيارات صخرية أغلقت بعض من المسارات، مضيفا بأنه يجري حاليا العمل على معالجة الخلل والمواقع المتضررة لضمان سرعة عودة المسار إلى وضعة الطبيعي.

وأشار العلكيم إلى قيام فرع التوعية والأعلام المروري بحملة توعوية لمرتادي المنطقة، من خلال نشر وجود الدوريات الشرطية وتوزيع كتيبات التوعية ودليل يحوي أهم المواقع الخطرة في الإمارة، منها منطقة الجبل للعمل على أخذ الحيطة والحذر والتقيد التام بمختلف الأنظمة المرورية لتفادي التعرض إلى المخاطر وحوادث السير التي تقع في هذه المنطقة الجبلية.

وأكد العقيد علي سعيد العلكيم أن الطريق تتوافر به دوريات للعمل على مراقبة تصرفات مستخدميه خاصة سائقي المركبات من فئة الشباب ممن قد يرتكبون بعض من السلوكيات الخطرة المتمثلة في القيادة بطيش وتهور وبسرعات عالية، والتي قد تؤدي إلى اللحاق الضرر بهم وبغيرهم من مستخدمي الطريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض