• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير كويتي يرفض اتهامات بتمويل الإرهاب في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

رفض وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي نايف العجمي أمس، اتهامه من جانب مساعد وزير الخزانة الأميركية ديفيد كوهين بأنه يدعو للجهاد في سوريا، ويروج لتمويل الإرهاب. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن بيان حكومي، «إن التصريحات الأميركية لا أساس لها من الصحة ولا تستند لأدلة». وتعارض الكويت تسليح مقاتلي المعارضة السورية الذين يحاربون لإطاحة الرئيس بشار الأسد، وتقود حملة تبرعات إنسانية لسوريا عبر الأمم المتحدة. وقال كوهين «إن العجمي له باع في الترويج للجهاد في سوريا، وإن صورته ظهرت على ملصقات تدعو للتبرع لجبهة النصرة المرتبطة بتنظيم »القاعدة«، كما أن وزارته تسمح لمنظمات لا تهدف للربح وجمعيات خيرية بجمع التبرعات للسوريين في مساجد كويتية»، معتبرا ذلك بأنه «إجراء يعتقد أنه من الممكن بسهولة أن يستغله جامعو تبرعات إرهابيون موجودون في الكويت.» وفي المقابل، قال البيان الكويتي «إن الحكومة تؤكد موقفها الثابت من رفضها للإرهاب بكل أشكاله وأنواعه»، مشيرا إلى أن الكويت ستتعاون في محاربة الإرهاب. وأضاف »أن العجمي أوضح أن كل النشاطات والجهود التي يقوم بها إنما تأتي ضمن إطار الجهود المشهودة التي عرفت بها الكويت على الصعيدين الرسمي والشعبي، والتي تحرص دائما أن تكون في نطاقها الخيري والإسلامي والإنساني، وتقديم العون والمساعدة لكل محتاج». (الكويت - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا