• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

يجتذب طيفاً من الشخصيات الفكرية والأدبية

«مجلس خولة الثقافي» يناقش «الإعجاز العلمي في القرآن الكريم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

أبوظبي (الاتحاد)

في أمسية ثقافية تعانق فيها الفكر والمعرفة، انطلقت فعاليات مجلس «خولة الثقافي»، برئاسة حرم سموّ الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الشيخة خولة بنت أحمد السويدي، وبحضور الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، والشيخة فاطمة بنت طحنون بن زايد آل نهيان، ومشاركة نخبة من الشخصيات الفكرية والأدبية المهمة وسيدات المجتمع، وعدد من قرينات أعضاء السلك الدبلوماسي، لإحياء أمسيات المجلس الفكرية والثقافية والعلمية، لدعم الحركة الثقافية والفنية في دولة الإمارات، وتشكيل الوعي الثقافي والمعرفي، لدى المرأة الإماراتية الواعية بتحديات المستقبل، والمؤمنة بالانفتاح على ثقافات العالم المتباينة، مع الحفاظ الراسخ على القيم الوطنية والهوية الإسلامية.

ويسعى مجلس «خولة الثقافي» الذي أسس بمبادرة من الشيخة خولة بنت أحمد السويدي عام 2006، ليكون جزءاً من فسيفساء الثقافة النسوية الإماراتية، ونموذجاً يعكس تفاعل الرؤى داخل المجتمع.

واستضاف «المجلس» في دورته هذا العام، مساء أمس بقصر البحر في أبوظبي، محاضرة بعنوان: «الإعجاز العلمي في القرآن الكريم»، ألقاها عالم الفيزياء والمتخصص في الإعجاز العلمي الدكتور علي منصور كيالي.

واستهل الدكتور علي كيالي المحاضرة بتعريف الإعجاز العلمي، وتطرق إلى جوانبه المختلفة، كما استعرض نظرية تمدد الكون، وأشار إلى الأمثلة العلميَّة، التي ذُكرت في القرآن الكريم، والتي أَثْبَتَ صحَّتَها العلمُ الحديث بالأدلَّة التجريبية، فقد وصف القرآن الكريم - الذي أُنْزِلَ قبل أربعةَ عَشَرَ قرناً، في وقت كان فيه علم الفلك بطوْره البدائي - نظرية تمدُّد الكون، فقال تعالى: «وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ».

وأكد الدكتور علي منصور الكيالي أن كل إنسان يملك معلومات عن يوم البعث الأول، في جزء من الدماغ سماه «الذاكرة الأزلية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا