• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الشاباك»: ضبط خلية لـ «حماس» تخطط لهجمات

تمرين عسكري إسرائيلي مفاجئ في محيط غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

رام الله، غزة (الاتحاد)

بدأت قوات إسرائيلية صباح أمس، تمريناً عسكرياً مفاجئاً في المنطقة المحيطة بقطاع غزة. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه يمكن ملاحظة حركة نشطة للآليات العسكرية وطائرات سلاح الجو، كما تسمع أصوات انفجارات. وقالت الإذاعة، إن قائد المنطقة الجنوبية الميجر جنرال سامي ترجمان أمر بإجراء هذا التمرين بهدف اختبار جاهزية القوات للتعامل مع أي طارئ . من جهة أخرى، سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بنشر تفاصيل أمر اعتقال خلية مسلحة تنتمي لـ«حماس» بقلقيلية، على يد جهاز المخابرات «الشاباك وقوات الجيش الإسرائيلي، كانت تخطط بحسب مزاعم تل أبيب، لتنفيذ عمليات داخل إسرائيل».

وأفادت مصادر الاحتلال بضبط عشرات الكيلوجرامات من مادة الكبريت و25 جرام من الزئبق تستخدم في إنتاج المتفجرات. وقال موقع «المستوطنين7» الإخباري أمس، إن أعضاء الخلية اعترفوا خلال التحقيق بأنهم جندوا للعمل العسكري في «حماس» من خلال قياديين في الحركة أثناء وجودهم في الأردن، وإنهم تلقوا تدريبات عسكرية في قطاع غزة. وأضاف الموقع، أن الخلية عادت للضفة الغربية لتنفيذ عمليات وتجنيد أموال، حيث استأجر أعضاؤها شقة في نابلس وأقاموا فيها مختبر للمواد المتفجرة، حيث تم ضبط كل المواد المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة. وبحسب الرواية الإسرائيلية، تتألف الخلية من 6 شبان هم: مالك رائد فاروق من سكان أماتين، وعبد الله الزيتاوي من سكان بلدة جماعين، ووليد زينه من سكان جنين، وجاسر محمد أبو عمر من سكان جماعين، إضافة إلى بهاء الدين صوان من سكان أماتين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا