• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

البرلمان يوافق مبدئياً على قانون التحفظ على أموال «الإخوان» الإرهابية

القضاء على 13 إرهابياً باشتباكات في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

القاهرة (وكالات)

أكد مصدر أمني مصري مقتل 13 مسلحاً من العناصر التكفيرية باشتباكات بين الجيش والمتطرفين شمال سيناء، مبيناً أن الاشتباكات وقعت في منطقتي ياميت وبلعة غربي مدينة رفح المصرية أقصى شمالي المحافظة. ومنذ 9 فبراير الماضي تشن القوات المسلحة المصرية عملية عسكرية واسعة في شبه جزيرة سيناء باسم «سيناء 2018» للقضاء على فلول التنظيمات الإرهابية. من جانب آخر، وافق مجلس النواب المصري على مشروع القانون المقدم من الحكومة بتنظيم إجراءات التحفظ والإدارة والتصرف فى أموال جماعة «الإخوان الإرهابية»، من حيث المبدأ. وخصصت الجلسة النيابية العامة أمس، لمناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية، ومكتب لجنة الدفاع والأمن القومى، حول مشروع القانون المقدم من الحكومة بتنظيم إجراءات التحفظ والإدارة والتصرف في أموال جماعة «الإخوان» الإرهابية، ومشروع القانون المقدم من 10 أعضاء للغرض نفسه.

وينظم مشروع القانون فرض وتنظيم الإجراءات القانونية للتحفظ على أموال الجماعات الإرهابية، بموجب أحكام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، وينص على إنشاء لجنة مستقلة ذات طبيعة قضائي، تختص دون غيرها باتخاذ كل الإجراءات المتعلقة بتنفيذ الأحكام الصادرة باعتبار جماعة أو كيان أو شخص ينتمى إلى جماعة إرهابية. وتتألف اللجنة من 7 أعضاء من قضاة محكمة الاستئناف، ويصدر بندبهم قرار من رئيس الجمهورية بعد موافقة المجلس الأعلى للقضاء.

وفي سياق متصل بمكافحة الإرهاب، أقر البرلمان المصري قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بتمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في كافة أنحاء البلاد.

وأعلن علي عبد العال رئيس مجلس النواب في وقت متأخر أمس الأول، موافقة البرلمان على قرار رئيس الجمهورية رقم 168 لسنة 2018 بإعلان حالة الطوارئ فى جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر. وأكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء في كلمة له أمام المجلس أنه جرى تمديد الطوارئ لمدة 3 أشهر اعتباراً من السبت الماضي. وكانت الجريدة الرسمية المصرية قد نشرت مساء الخميس الماضي، قرار الرئيس السيسي بتمديد الطوارئ لمدة 3 أشهر في كافة أرجاء البلاد.

إلى ذلك، قررت المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط، تأجيل إعادة محاكمة 9 متهمين من عناصر تنظيم الإخوان متورطين في أحداث عنف وقعت بمركز ديرمواس عقب أحداث فض اعتصامى رابعة والنهضة، لجلسة 23 من أبريل الحالي لاستكمال المرافعة.

وكانت المحكمة العسكرية قد أصدرت حكماً بالسجن المؤبد غيابياً قبل أن يتم القبض عليهم وتعاد ومحاكمتهم بتهم بينها تخريب منشآت عسكرية وعامة والانتماء إلى جماعة إرهابية محظورة والتحريض على العنف وإثارة الشغب.