• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«فجر ليبيا» تسيطر على العزيزية

سيارة مفخخة تستهدف «أمن المعلومات» في مصراتة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

عواصم (وكالات)

انفجرت سيارة مفخخة، أمس أمام البوابة الرئيسية لمبنى جهاز «أمن المعلومات»، في مدينة مصراتة، شمال غربي ليبيا. ويقع مبنى الجهاز الأمني تحت سيطرة مسلحي «فجر ليبيا»، الذي يسيطر أيضاً على العاصمة طرابلس ومحيطها، منذ مطلع يوليو الماضي بعد معارك ضارية مع الجيش الليبي. وانفجرت سيارة مفخخة في مدينة مصراتة في 16 مارس الجاري، أمام مقر كتيبة عسكرية تابعة لـ»فجر ليبيا»، ولم يبلغ في حينه عن وقوع إصابات بشرية.وتأتي هذه التفجيرات بعد تهديد أحد قيادات «داعش» في ليبيا مؤخرا، بضرب الجماعات المسلحة في مصراتة، لا سيما «الكتيبة 166»، وعناصر «فجر ليبيا».

في غضون ذلك بسطت قوات «فجر ليبيا» سيطرتها على منطقة العزيزية الواقعة جنوب غرب العاصمة طرابلس، وشهدت مدينة سرت وسط البلاد هدوءا حذرا عقب اشتباكات دارت أمس الأول.

وقال المتحدث باسم الكتيبة 166 المكلفة من المؤتمر الوطني بتأمين مدينة سرت وحمايتها إن «قوات رئاسة الأركان اقتحمت أوكارا للعناصر المتشددة في أحياء الظهير والسبعة جنوبي وغربي المدينة». وأوضح خالد بو جازية أن «العملية العسكرية كللت بالنجاح بعد قتل عدد من عناصر المتشددين بالمنطقة وفرار الباقين».وأشادت الولايات المتحدة ودول أوروبية باستئناف الحوار السياسي بين الفصائل المتخاصمة في ليبيا بينما تتواصل المحادثات في الصخيرات في المغرب بهدف التوصل إلى اتفاق حول تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقالت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة في بيان مشترك «ندعو المسؤولين السياسيين الليبيين إلى تحمل مسؤولياتهم والإعلان بوضوح عن دعمهم للحوار ونحن ندعوهم الى ممارسة سلطتهم على قادة الجيوش والميليشيات».

ودعا البيان المشاركين في الحوار إلى «بدء محادثات بشكل بناء وبإرادة حسنة من اجل التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية والى ترتيبات لوقف إطلاق نار في اسرع وقت ممكن».

وقالت الدول الغربية في بيانها «نحن قلقون جدا من التهديد المتزايد للمجموعات الإرهابية في ليبيا بما فيها داعش الذي وسع وجوده في ليبيا بسبب غياب حكومة مركزية قوية وموحدة في البلاد»

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا