• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في استبيان منحة شمسة بنت محمد لتنمية الطفل

«العائلات» تسعى للتوازن بين الحياة العملية والأسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

أبوظبي(الاتحاد)

كشفت نتائج مجموعة من الاستبيانات التي أجرتها المشاركات في برنامج منحة شمسة بنت محمد آل نهيان لتنمية المرحلة المبكرة لحياة الطفل عن حقائق مهمة متعلقة بالتحديات التي تواجه المواطنين الإماراتيين أثناء تربية أبنائهم في ظل أجواء حياة العمل المتقلبة.

وخلال حفل تكريم المشاركات لإنجازهم البرنامج بنجاح، ناقشت المشاركات العشر مشاريعهن المتصلة بالتحديات الرئيسة في عملية تنمية المرحلة المبكرة لحياة الطفل والتعرف على الموارد التي من شانها أن تساعد الأهالي في عملية تربية الأطفال.

واتسمت مشاريع المشاركات بالتنوع من خلال تناولها عدة مواضيع مهمة مثل: سبل التعاون بين الأهالي والأطباء لدعم الأطفال، وتعزيز قدرات المعلمين لدعم وتنمية العاطفة الاجتماعية لدى الأطفال، وأهمية قراءة الأهالي لأطفالهم وتوجيههم حيال الأطفال، خاصة المصابين منهم بالتوحد.

وكشفت المشاركة خولة صالح عن نتائج استبيان أجرته حول مشروعها «تعزيز تنمية بيئات العمل العائلية في الإمارات العربية المتحدة»، والذي شمل 84 من الأمهات العاملات في أبوظبي، وأظهر الاستبيان أن 63% منهن أعربن عن حاجتهن إلى بيئة عمل صديقة للعائلة، حيث أمضت خولة خلال مرحلة البحث معظم الوقت في متابعة أسرة إماراتية ومراقبة نمط حياتها في المنزل.

وقالت خولة صالح: «تضمنت إحدى المهام الرئيسة متابعة مستمرة لحالة طفل رضيع ووالدته في بيئتهم المنزلية على مدى تسعة أشهر، ما ساعدتني النظرة المتعمقة التي اكتسبتها على تطبيق المفاهيم والممارسات التي تعلمتها خلال ندوات وجلسات برنامج الزمالة، وأسهمت في تحديد ومعالجة القضايا والهموم اليومية التي يعاني منها الأهالي في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض