• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نهيان يستقبل بحضور أمل القبيسي وفوداً من أميركا اللاتينية والكاريبي ويؤكد:

الإمارات بقيادة خليفة ترسي أسس مجتمع متجانس واقتصاد مستدام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

أبوظبي (وام)

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بحضور معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الوفد البرلماني لاميركا اللاتينية والكاريبي برئاسة روبيرتو ليون، ومعالي مارسيلو اراوخو وزيرالثقافة في مقاطعة ساوباولو البرازيلية، والوفد المرافق، ووفد شركة فيوليا برئاسة ميشيل دوتانج التي تعمل في الدولة في مجال امدادات وإدارة المياه وتدوير النفايات والطاقة، وخدمات النقل ومجموعة من طلبة وطالبات جامعة هارفارد.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن الإمارات في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» أرست الأسس المستقبلية السليمة لمجتمع متجانس ومتناغم ذي اقتصاد مستديم يحافظ على ميراثه الثقافي الفريد، ويبني قوته عبر علاقاته مع الثقافات الأخرى. وأضاف أن صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» ينطلق من هذه الروح لقيادة الإمارات في هذا الاتجاه نحو مجتمع أفضل بحكمة وإرادة قوية يدعمه ويسنده في ذلك من أجل مستقبل مستديم، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. جاء ذلك في كلمة لمعاليه مساء أمس الأول قبل حفل عشاء في قصره ألقاها أمام معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي والوفود البرلمانية والثقافية والجامعية.

الاهتمام بالمستقبل

وقال معاليه إن حضور هذه الوفود وغيرها إلى الإمارات، دليل على اهتمامها بالمستقبل، مشيرا إلى أن عمل شركة فيوليا في الإمارات سيساعد هذه الوفود في النظر إلى المستقبل بطريقة ذكية، لأنها تعمل لتنمية الإمارات في المجالات المذكورة، ضمن الأهداف التي رسمها صاحب السمو رئيس الدولة، في استخدام كل الموارد المتوفرة لتحقيق اقتصاد رائد على المستوى العالمي.

وتحدث عن العلاقات الإماراتية مع دول أميركا اللاتينية والكاريبي، وسعي الوفد البرلماني الزائر نحو علاقات مستقبلية مع الإمارات، مؤكدا معاليه أن هذه العلاقات يمكن أن تكون نموذجا جيدا للبشرية. واضاف أن زيارة الوفد البرلماني تعني أنه يمكن للإقليم العربي والإقليم اللاتيني، ان يعملا معا لرسم مستقبل عالمي مسالم وآمن ومزدهر، مشيرا إلى أن الوفد الثقافي البرازيلي يؤكد أن العلاقات الثقافية القوية مع الإمارات ترسخ لبناء قاعدة شراكة صلبة وناجحة ومفيدة دوليا في مختلف المجالات الانسانية، مؤكدا أن شراكة قوية مثل هذه الشراكة هي أساس للسلم العالمي والازدهار، وأن زيارة وفد جامعة هارفارد للإمارات يعطي الأمل الكبير في المستقبل. واعتبر معاليه ان انجازات هؤلاء الطلبة مثيرة وأنهم يعملون من أجل أن يعيش سكان العالم في رفاه، مشيدا بطلبة هارفارد لمشاركتهم في مؤتمر مستقبل الطاقة العالمي، حيث إن هذه المشاركة تعني العقل المتفتح والقدرة على التطوع والثقة في التقدم والتناغم العالمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض