• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

رئيس الكاميرون يستغيث بالعالم ضد الجماعة الإرهابية

مقتل 100 وإحراق 16 قرية في مذبحة لبوكو حرام بنيجيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

كانو، ياوندي (وكالات)

قتلت جماعة بوكو حرام مئة شخص على الأقل في شمال شرق نيجيريا كما قال مسؤولون محليون أمس. ودمرت 16 بلدة وقرية بالكامل على ضفاف بحيرة تشاد شمال شرق نيجيريا، وذلك خلال عملية جديدة أمس الأول الأربعاء. وخلال الهجوم أحرق الإرهابيون 16 مدينة وقرية بالكامل بينها «باغا» المركز التجاري الكبير الذي يضم قاعدة عسكرية كبرى سقطت في أيدي بوكو حرام نهاية الأسبوع الماضي، كما قال موسى بوكار المسؤول المحلي في ولاية بورنو. وأكد أبو بكر غاماندي رئيس نقابة صيادي الأسماك في المنطقة وقوع هذا الهجوم.

واستغاث الرئيس الكاميروني بول بيا أمس طالباً دعماً دولياً لمحاربة بوكو حرام بعد مرور يوم على تهديد الجماعة الإرهابية بتصعيد الهجمات في بلاده.

وقال بيا: «من مالي مروراً بالصومال إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، هؤلاء الإرهابيون لديهم نفس الأجندة. تهديد عالمي يتطلب رداً عالمياً». وكان بيا يرد بذلك على رسالة مصورة (فيديو)، بثت على موقع يوتيوب أمس الأول الأربعاء قال فيها زعيم بوكو حرام أبوبكر شيكاو إن الإرهابيين سوف يستهدفون الكاميرون بمزيد من القوة في حال واصل جيشها عملياته ضدهم.

وقال شيكاو باللغة العربية: «يا بول بيا، اذا لم تنه مخططك الشيطاني فستلقى نفس مصير نيجيريا وجنودك لا يمكنهم عمل أي شيء ضدنا». وأعلن بيا الحرب على بوكو حرام في قمة أمنية عقدت في مايو الماضي، بعدما بدأت الجماعة التسلل على نحو متكرر إلى الكاميرون من نيجيريا المجاورة. ونشر الرئيس الكاميروني أكثر من ألف جندي ووحدات خاصة إلى منطقة الشمال الأقصى. وقتل الجنود العشرات من الإرهابيين على مدار الشهور الماضية. غير أن بيا أعرب عن خيبة أمله لأنه لم يتم تشكيل قوة أمنية متعددة الجنسيات خطط لها خلال قمة عقدت في باريس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا