• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن سلسلة محاضرات تنظمها مؤسسة سلامة بنت حمدان

روس تومسون: الأنانية ليست من طبيعة الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

خديجة الكثيري (أبوظبي)

خديجة الكثيري (أبوظبي)

أكد الدكتور روس تومسون أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا دافيس بالولايات المتحدة الأميركية، أن الأنانية ليست من طبيعة الأطفال، كما كان يتصور بعض الآباء، بل هي سلوك لا إرادي يصدر من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهراً، وحتى 4 سنوات، حيث أنهم لا يركّزون على تصوراتهم وتجاربهم فحسب؛ بل هم في الواقع مراقبين ذوي حساسية واضحة للأشخاص الآخرين المحيطين بهم، مشيراً إلى ضرورة خلق الوعي حول العناصر المهمة لرعاية الوالدين لأطفالهم، وأثر ذلك على تطوّر علاقات ارتباط أبوية آمنة، وفهم للأطفال وللتطوّر اللغوي، والجوانب الأخرى للنمو النفسي الصحي لدى الأطفال.

جاء ذلك خلال اللقاء الصحفي الذي عقدته مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، أمس في مقر المؤسسة بأبوظبي، وتحدث فيه الدكتور تومسون حول مقدمة لدراسات تربوية ونفسية حول الحياة المبكرة للطفل، ستكون محور سلسلة محاضرات شاملة تنظمها المؤسسة بعنوان هو «أن تصبح أبا/أما»، وتدور حول الخطوات التي يجب أن يراعيها الأبوان في تنشئة أطفالهم منذ بداية الولادة.

برنامج تربوي

وتأتي هذه المحاضرات في إطار مبادرات مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان لتقديم برنامج تربوي لتنمية المرحلة المبكّرة في حياة الطفل، ويتضمن دروس في التربية تقدم للوالدين لينخرطوا في أنشطة ومناقشات تهدف إلى تعزيز الوعي لديهم حول أطفالهم وتجاربهم الخاصة.

وركز روس تومسون في حديثه حول العلاقات والروابط الأبوية المستقرة بين الآباء والأطفال، وكيفية تطور تلك الروابط الأسرية ومدى أهميتها، بالإضافة إلى المعلومات التي تساعد الوالدين على تنمية علاقتهم العاطفية مع أطفالهم، بشكل يشعر فيه الطفل بالأمان والطمأنينة في المحيط العائلي الذي يعيشه.

دراسات

وأشار إلى أن 66٪ من الأطفال الذين ينشأون في عائلات مستقرة، وفي ظروف وبيئة آمنة، يتمتعون بعلاقات أسرية جيدة، ويشعرون بالأمان، في حين أن 50٪ من الأطفال الذين ينشأون في عائلات غير مستقرة، هم من يتكون لديهم فقدان لطبيعة العلاقات الأسرية الناجحة والآمنة، مؤكداً أن الأطفال مع العائلات ممن يعيشون تحت وطأة الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية، يشكلون المعدلات الدنيا، في تفهم العلاقة الأسرية الآمنة.

وطالب أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا، الآباء، ببذل المزيد من الرعاية والاهتمام والتربية والتنشئة الصحيحة للصغار، منذ عمر الولادة ومتابعة مراحل النمو والتطور العمري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا