• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«إي مارين» توفر بنية اتصالات ذات سرعة عالية في جزر القمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

أعلنت «إي مارين»، المزود لحلول الكابلات البحرية في الشرق الأوسط ومقرها دبي، أمس أنها أتمت بنجاح تنفيذ مشروع أفاسا لنظام كابلات البحرية الذي يمتد بطول 260 كيلومترا في جزر القمر بالتعاون مع شركة هاواوي مارين للشبكات البحرية المحدودة، في إطار عملية توفير بنية اتصالات تحتية متفوقة تتميز بسعة فائقة وسرعات عالية في جزر القمر، بحسب بيان أمس.

ويتضمن المشرع مد وتثبيت اثنين من الكابلات البحرية، يربط الأول ما بين جزيرة مايوت ومدينة موتسامودو، أما الثاني فيربط ما بين العاصمة موروني وقرية تشينديني في جزيرة القمر الكبرى. كانت شركة «جزر القمر للاتصالات» هي الجهة المسؤولة عن تنفيذ المشروع في كل من موروني وتشينديني وموتسامودو، أما في مايوت فكانت شركة «‏‭ ‬STOI» ‬للاتصالات.

قال عمر جاسم بن كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «إي مارين» «استناداً إلى ثلاثة عقود من الخبرة وريادة سوق تركيب وتشغيل وصيانة وإصلاح الكابلات البحرية في المنطقة، اختارت إي مارين شركة هواوي لتكون شريكها الأفضل والأنسب لتنفيذ هذا المشروع الرائد. وخلال مراحل المشروع التي تضمنت إبحار السفينة مرام إلى موروني والبدء في عملية إمداد وتركيب الكابلات البحرية وانتهائها بنجاح كبير، حرص فريق عملنا من الفنيين المؤهلين من ذوي الخبرة الكبيرة على إتمام المشروع وتنفيذه بسهولة كبيرة بشكل أظهر مدى كفاءتهم وحرفيتهم البالغة. سيترك المشروع أثراً كبيراً وتحولاً هائلاً في حياة سكان جزر القمر، بل وسيدعم الاقتصاد المحلي الذي سوف يتطور ويشهد معدلات نمو مذهلة خلال العقدين المقبلين، كما أننا فخورون وسعداء للغاية لأننا لعبنا دوراً رئيساً ومحورياً في هذا التحول الإيجابي».

وقال تشانغ هونغ مدير مشروع هواوي مارين «سعداء بتعاوننا مع «إي مارين» للعمل على هذا المشروع. بفضل الكفاءة والخبرة المتقدمة لفريق عمل«إي مارين»، ضَمِنَ لنا تركيب ناجح وساعدنا على تحسين خدمة العملاء لدينا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا