• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إسبانيا - بعد أن قاد «أتلتيكو» إلى عبور خيتافي

سيميوني: توريس أصبح أفضل ونحتاج منه المزيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

مدريد (وكالات)

أحرز فرناندو توريس هدفا بضربة رأس صاروخية ليقود أتلتيكو مدريد للفوز 2-صفر على خيتافي في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأول، بينما عزز حامل اللقب أمله في إنهاء الموسم بالمركز الثالث. وأسكن توريس الكرة في الشباك إثر ركلة حرة من كوكي بعد ثلاث دقائق من البداية ليسجل هدفه الأول في الدوري منذ عودته للنادي الذي شهد نشأته معارا من ميلان في يناير كانون الثاني. كما لعب كوكي دورا في الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول حين نفذ ركلة حرة أخرى اصطدمت بمنافس وهيأها راؤول خيمنيز إلى تياجو فحولها للمرمى. ولعب أتليتيكو بدون عدد كبير من نجومه بسبب الإصابة والإيقاف لكنه بدا أكثر قدرة على الحسم أمام المرمى. ويملك أتلتيكو 59 نقطة في المركز الرابع وتفصله نقطة واحدة وراء فالنسيا صاحب المركز الثالث.

وأكد الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو أنه لا زال ينتظر المزيد من مهاجم فريقه الإسباني فيرناندو توريس، الذي سجل الهدف الأول للنادي المدريدي في المباراة التي فاز فيها أمس الأول على منافسه خيتافي، وقال سيموني بعد فوز فريقه بنقاط المباراة الثلاث محافظا على حظوظه في حصد المركز الثالث في المسابقة الإسبانية: «توريس أصبح أفضل.. لقد بات أفضل تجانسا وتقاربا مع زملائه ولكننا نحتاج المزيد منه.. إنه معتاد على مستوى معين ونحن نحتاج إليه».

وقام المدرب الأرجنتيني بإخراج توريس في الدقائق الأخيرة من مباراة لأنه، حسبما أكد سيميوني، كان يستحق مثل زميله التركي أردا توران جرعة من التصفيق نظرا للمجهود الذي قام به خلال اللقاء. وأعرب سيميوني عن رضاه عن أداء فريقه وخاصة في الـ 25 دقيقة الأولى من المباراة، كما أشاد بلاعبيه دون أن ينسى في الوقت نفسه أن يؤكد على أهمية الالتزام الجاد في الفترة المقبلة.

وأضاف: «إذا أردنا أن نصل إلى المكان الذي يليق بنا في نهاية الليجا فمن المهم أن يؤدي الجميع بشكل جيد.. نطلب المزيد من توريس وجريزمان أيضا الذي لم يكن على مستواه المعهود خلال المباراتين السابقتين».

وأشار المدرب الأرجنتيني إلى أن تحقيق الفوز على خيتافي لم يكن «مريحا» كما تصور البعض، مشيدا بقدرة فريقه حامل لقب الليجا على المنافسة هذا الموسم بين الكبار. واختتم: «لا زلنا ننافس بشكل جيد جدا في الليجا وأصبحنا بين الفرق الثمانية الأفضل في أوروبا للعام الثاني على التوالي وهذا لم يحدث كثيرا في تاريخ أتلتيكو.. إنه شيء مهم».

من جانبه، قال المكسيكي راؤول خيمينيز مهاجم أتلتيكو إن مديره الفني سيميوني أصاب عندما منح الفرصة لبعض اللاعبين الاحتياطيين للمشاركة في مباراة الفريق اليوم ليصبحوا جاهزين للمباريات الحاسمة المقبلة. وقال خيمينيز، الذي شارك في صناعة الهدف الثاني لفريقه: «قرر المدرب (دييجو سيميوني) منح الفرصة لبعض اللاعبين الذين لا يلعبون بشكل منتظم ومنح الراحة لبعض الأساسيين». وأضاف: «إنها فكرة جيدة لأنها تجعل اللاعبين على أتم الاستعداد قبل مباريات المرحلة الحاسمة من الموسم الحالي.. كان رائعا أن أشارك في المباراة، أعتقد أنني كنت على قدر ثقة المدرب بي، أتمنى أن أستطيع مساعدة الفريق مجدداً».

وفاز رايو فايكانو على ضيفه ملقة بهدف وحيد سجله الفرنسي جايل كاكوتا من ضربة رأس بعد عرضية من البرتو بوينو (22).

ونقصت صفوف ملقة بطرد المدافع ماركوس انخيليري لنيله البطاقة الصفراء الثانية، لكن فايكانو اكتفى بالهدف الوحيد ليرفع رصيده إلى 35 نقطة نقلته من المركز الثاني عشر الى العاشر مقابل 44 لملقة السابع. وخسر ليفانتي أمام سلتا فيجو بهدف متأخر سجله تشارلز (86) فرفع الفائز رصيده إلى 35 نقطة في المركز التاسع مقابل 25 للخاسر الذي بقي في المركز الثامن عشر كأول الهابطين حسب الترتيب الحالي. كما فاز أتلتيك بلباو على ضيفه الميريا بهدفين لايتكسييتا (9) وميكل ريكو (26) مقابل هدف لبالنسياغا (47 خطأ في مرمى فريقه). رفع الفائز رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثامن، وبقي الخاسر المهدد بالهبوط على رصيده السابق بـ25 نقطة في المركز السادس عشر. وتعادل غرناطة مع ضيفه إيبار سلبا، فرفع الأول رصيده إلى 23 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير، والثاني إلى 28 نقطة في المركز الرابع عشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا