• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

ترجمة لمبادرة «عام الخير»

إطلاق «مير اقتصادية دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ومؤسساتها اليوم «مير اقتصادية دبي»، المبادرة المجتمعية لإعانة ذوي الدخل المحدود والمساهمة في رسم البسمة على وجوههم بالشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص. وتأتي هذه المبادرة كترجمة للمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، لتخصيص عام 2017 في الإمارات ليكون شعاره «عام الخير»، حيث تركز مبادرة «مير اقتصادية دبي» على ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، لتؤدي دورها في خدمة الوطن، والمساهمة في مسيرته التنموية.

ودعم المبادرة من القطاع الحكومي كل من بلدية دبي، ومؤسسة الإمارات للمواصلات، فيما رعى الحدث نحو 19 مؤسسة من القطاع الخاص، وقام بتكريمهم سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وهم: مياه سيرما، وكرم للأغذية، وشركة الضيافة للمواد الغذائية، وسوشال هب لإدارة الفعاليات، وشيلي ويلي فود آند بيفيراج اندستريز، وسجنتشر سناكس، ومؤسسة المرطبات العربية، وبلال ومحمد بلوط لتجارة المواد الغذائية، ومصنع معكرونة الإمارات، واورونتس لصناعة منتجات الألبان، ومجموعة أغذية، ومصنع دلتا للأغذية، والغرير للأغذية، و«أم سي أتش هلال العالمية»، ومجموعة محمد هلال الحزامي، وبركات كواليتي بلاس، وباتشي، والمراعي.

وقال القمزي «يأتي إطلاق مير اقتصادية دبي في إطار حرصنا على تعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية والمساهمة في بذل الخير والعطاء، وذلك تزامناً مع مبادرة (عام الخير) التي أعلنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتخصيص عام 2017 في الإمارات ليكون شعاره (عام الخير). وتعد مير اقتصادية دبي خير مثال على التلاحم بين القطاعين الحكومي والخاص وأفراد المجتمع نحو تقديم العون والمساهمة في المسؤولية المجتمعية كفرد من أفراد مجتمع دولة الإمارات».

وأضاف «قامت اقتصادية دبي مع بداية 2017 بإنشاء فريق عمل تطوعي من موظفي اقتصادية دبي ومؤسساتها، وذلك للمشاركة في الحملات التطوعوية، والمساهمة في إنجاح المبادرات التي ستطرحها الدائرة لعام الخير، والتي ستقام طوال عام 2017. ومن المتوقع أن نشهد خلال الفترة المقبلة زيادة في عدد المتطوعين للمشاركة في العطاء الإنساني، وتقديم الخير للجميع دون مقابل».

وبدأت أجندة المبادرة في الساحة الخارجية لمبنى اقتصادية دبي بقرية الأعمال، حيث شارك في تعبئة صناديق المير ما يزيد على 95 متطوعاً من موظفي الدائرة ومؤسساتها وكذلك من الجمهور، وقام المتطوعون بتعبئة ما يزيد على 400 صندوق بالمنتجات الغذائية الأساسية كافة مثل الأرز، الطحين، التمر، الشاي، القهوة، العصائر، المعكرونة، الماء، ووجبات خفيفة. وعقب الانتهاء من التعبئة، انتقل فريق المتطوعين إلى منطقة التوزيع، ومن ثم قاموا بتوزيع الصناديق على العاملين من ذوي الدخل المحدود.

واختتم القمزي، قائلاً «نشكر جميع الشركاء من القطاع الخاص الذين أثبتوا ولاءهم واستجابتهم لتوجيهات القيادة الرشيدة في (عام الخير)، وأكدوا سعيهم نحو دعم مبادرات المسؤولية المجتمعية، كما أشكر كل من ساهم من المتطوعين في تعبئة وتوزيع صناديق المير على العاملين من ذوي الدخل المحدود، ورسم البسمة على وجوههم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا