• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الخروج من الاتحاد الأوروبي يترك آثاره

«المواهب الأجنبية» تصبح أكثر تكلفة على أندية «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

لندن (أ ف ب)

من المتوقع أن يترك تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف بـ «بريكزيت»، أثره على أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لأنها ستعاني مادياً من أجل ضم اللاعبين الكبار.

وهناك سؤال حول ما إذا كان بمقدور لاعب مثل نجم يوفنتوس الإيطالي والمنتخب الفرنسي بول بوجبا اللعب في الدوري الإنجليزي كلاعب محلي في حال أصبح الطلاق نهائياً نتيجة الاستفتاء الذي حصل في 23 يونيو الحالي وقرر من خلاله البريطانيون الانفصال عن الاتحاد الأوروبي؟.

لكن السؤال الأهم يتعلق بقدرة الأندية الإنجليزية على شراء لاعبي العيار الثقيل من الأندية الأوروبية الأخرى، خصوصاً في ظل تدهور سعر صرف الجنيه الاسترليني الذي خسر 9 في المائة من قيمته تجاه اليورو بعد ساعات معدودة على إعلان نتائج الاستفتاء.

ورأى البروفسور في الاقتصاد الرياضي في جامعة «سالفورد» سايمون شادويك لصحيفة «ذي تايمز»: إذا واصل الجنيه هبوطه، فالمواهب الأجنبية ستصبح أكثر تكلفة، وهذا الأمر سيكون تأثيره كارثياً على سوق الانتقالات الصيفية. صحيح أن الفوارق في صرف العملة لن تؤثر كثيراً على الأندية الإنجليزية الغنية مثل مانشستر سيتي وجاره اللدود مانشستر يونايتد، لكنها قد ترخي بظلالها على الأندية المتوسطة حتى في ظل العائدات الجديدة الناجمة عن توزيع أموال النقل التلفزيوني، وأبرز دليل على ذلك أن اللاعب الذي كان يكلف 10 ملايين جنيه إسترليني قبل موعد الاستفتاء أصبح يكلف أكثر بـ900 ألف جنيه بعد الاستفتاء.

وتحدث أحد مالكي نادي وست هام يونايتد ديفيد ساليفن الذي تقدم فريقه قبل الاستفتاء بعرض لمرسيليا الفرنسي قدره 40 مليون يورو من أجل التخلي عن البلجيكي ميتشي باتشواي، قائلاً: سيكون هناك الكثير من العواقب على الدوري الإنجليزي الممتاز وكرة القدم بشكل عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا