• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

البنك الدولي يعزز دعمه للبرازيل والصين ودول أخرى لمعالجة الفقر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

أعلن رئيس البنك الدولي جيم يونج كيم أمس، أن البنك سوف يضاعف تقريبا قدرته الإقراضية للدول متوسطة الدخل مثل البرازيل والصين وإندونيسيا والهند والمكسيك، لأنها بوسعها توفير رؤية وتفهم للدول الأفقر لحل مشاكلها.

وأعلن كيم، عن ذلك خلال إلقائه خطاباً في مجلس العلاقات الخارجية في واشنطن، الذي حدد الإصلاحات الداخلية والتوفير الجديد للتكاليف ومشروع سد محتمل لتوليد الطاقة الكهرومائية على نهر الكونجو، الذي من شأنه زيادة إمدادات الكهرباء في أفريقيا بنسبة 50%.

ومن شأن هذه الزيادة تعزيز الإقراض السنوي للدول متوسطة الدخل من 15 مليار دولار سنوياً حالياً إلى نحو 26 - 28 مليار دولار، بحسب ما قاله كيم. وتأتي هذه الخطوة استجابة «لطلب دول متوسطة الدخل» التي بلغت حدود الاقتراض. وقال كيم إن الدول الخمس سوف تستفيد، حيث إنها سوف تتمكن من اقتراض 2.5 مليار دولار أخرى سنوياً على مدار العام وأعلى من الحدود الحالية. وأضاف «إن الشركاء الأكبر والأكثر أهمية» للبنك يريدون استمرار ممارسة النشاط التجاري مع البنك ليس لأنهم في حاجة للأموال ولكن لأن البنك يوفر «المعرفة» و«الحلول». وأشار كيم إلى أن الدول الفقيرة للغاية سوف تستفيد من المنح والقروض البالغ قيمتها 52 مليار دولار المقرر أن يمنحها البنك في ديسمبر المقبل. (واشنطن ـ د ب ا)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا