• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

18.9 مليون عاطل في منطقة اليورو بنهاية فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

أظهرت بيانات اقتصادية، نشرت أمس، استمرار معدل البطالة في منطقة اليورو في فبراير الماضي عند 11.9% للشهر الرابع على التوالي، على الرغم من تراجع أعداد العاطلين خلال الشهر.

وذكرت وكالة الإحصاء الأوروبية (يوروستات) أنه مع وضع المتغيرات الموسمية في الحسبان، تراجعت أعداد العاطلين على أساس شهري بمقدار 35 ألف شخص لتصل إلى 18 مليوناً و965 ألفاً في فبراير الماضي.

وجاءت البيانات متفقة مع توقعات المحللين، كما جاءت وسط علامات لبوادر تعافٍ مؤقت في اقتصاد المنطقة التي تضم 18 دولة من دول الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فإنه ليس هناك سوى إيماءة ضئيلة لتحسن سوق العمل في الدول الواقعة في محور أزمة الديون بمنطقة اليورو، حيث تشهد إسبانيا واليونان، مجدداً، معدلات البطالة الأعلى في أوروبا.

وبينما تراجع معدل البطالة في إسبانيا إلى 25.6%، بلغت نسبة البطالة مستوى قياسياً في إيطاليا (13%).

وأظهرت أحدث بيانات بشأن اليونان انخفاضاً طفيفاً في معدل البطالة ليصل إلى 27.5% في ديسمبر الماضي، مقابل 27.6% في نوفمبر الماضي. وذكرت «يوروستات» أن معدل البطالة في الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة انخفض بفارق طفيف في فبراير إلى 10.6% في فبراير الماضي، مقابل 10.7% في يناير الماضي.

وأظهرت بيانات أصدرها مكتب العمل أمس، تراجع معدل البطالة في ألمانيا بنسبة فاقت التوقعات في مارس الماضي، بعد أن شجع انتعاش أكبر اقتصاد في أوروبا مزيداً من التوظيف. وتراجع عدد العاطلين بعد حساب التغيرات الموسمية بواقع 12 ألف شخص، ليصل إلى 2.901 مليون شخص في مارس الماضي.

وانخفض معدل البطالة من 6.8% في فبراير الماضي إلى 6.7% في مارس الماضي، بحسب ما ذكره مكتب العمل الاتحادي في ألمانيا.

وقال مدير المكتب فرانك يورجين فايتسه: «تحسن سوق العمل استمر الشهر الماضي»، مضيفاً «لقد صاحب الانتعاش المعتاد لسوق العمل خلال الربيع أداء اقتصادي جيد». وكان المحللون توقعوا تراجع معدل البطالة، الذي يشير إلى اتجاهات سوق العمل بعد حساب التغيرات الموسمية، بواقع 10 الآف شخص.

وتراجع معدل البطالة من دون حساب المتغيرات الموسمية بواقع 83 ألف شخص، ليبلغ عدد العاطلين 3.055 مليون شخص. وانخفض معدل البطالة من دون حساب المتغيرات الموسمية، ليصل إلى 7.1%، مقارنة بـ 7.3% في فبراير الماضي. (برلين ـ د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا