• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بنهاية العام الماضي

59 مشتركاً في «الاتحاد للمعلومات الائتمانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

تضاعف عدد المشتركين في خدمات شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية في عام 2015 ليصل إلى 59 مشتركاً، كما تضاعف عدد الاستفسارات الشهرية ثلاث مرات في الربع الرابع من 2015 مقارنة بالربع الأول من العام نفسه، بحسب مروان أحمد لطفي، الرئيس التنفيذي للشركة.

جاء ذلك، خلال منتدى المشتركين السنوي الأول الذي نظمته الشركة، والذي يهدف إلى طرح مناقشات تطوير العمليات التشغيلية وتوضيح خطط الشركة لتطوير وتحسين منتجاتها وخدماتها لعام 2016.

وأكد مروان لطفي أهمية تعزيز التواصل والتعاون وتبادل المعلومات بين المشتركين والشركة باعتبارها الجهة الوحيدة التي توفر التقارير الائتمانية بهدف تقوية وتعزيز البيئة الائتمانية وعملية إدارة المخاطر لما لذلك من آثار إيجابية على القطاع المالي والاقتصادي في الدولة.

وقال لطفي: «تم تقديم 1880 اعتراضاً في خلال 18 شهراً منذ إطلاق خدمات الشركة، ويمثل هذا أقل من 0,0005% من التسهيلات القائمة في قاعدة البيانات والتي تصل إلى 6,6 مليون تسهيل». وأضاف: رغم أن التعامل مع 90% من الشكاوى في عشرة أيام عمل، فإننا نسعى للتفوق وتحسين خدمة العملاء وذلك من خلال استحداث وسيلة إلكترونية جديدة ومتطورة، تمكن مزودي المعلومات من تحديث البيانات بشكل فوري ومباشر في قاعدة بيانات الشركة، وسيساعد هذا النظام على تقليل مدة تزويد المعلومات المحدثة من المصدر وسيسهم بشكل مهم في تحسين دقة البيانات وتحديثها بأسرع وقت ممكن». وقال مروان: «لدينا خطط طموحة لتطوير المنتجات لعامي 2016 و2017، ابتداء بإطلاق خدمة التقييم الائتماني للأفراد التي ستسهم في الرقي بتنافسية الدولة في تقارير البنك الدولي وحتى تقارير التحاليل الائتمانية التي توفر تحليلات ومقارنات في عدة محاور مثل نسب حصص المنتجات للبنوك والمؤسسات المالية مقارنة بالسوق، نسب النمو مقابل نسب المخاطر وتحاليل الديون المتعثرة تبعا للتركيبة السكانية والذي سينعكس إيجابا على إدارة المخاطر وعمليات الإقراض لدى البنوك والمؤسسات المالية». ثم عقد المنتدى جلسة تناولت «دقة البيانات» حيث قدم دانيالي لافالي، مدير أول تطوير المنتجات وعمليات البيانات في شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية شرحا حول طرق الحصول على البيانات وتقنية تحليلها واتجاهاتها وتعزيز جودتها ونوعية اعتراضات العملاء. وقال:«لقد أصبحت تقارير شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية أحد العناصر الرئيسة في إجراءات منح التسهيلات للأفراد. ويحرص البنك على التوسع في الاستفادة من خدمات الشركة لتغطي جميع العملاء». وشارك في النقاش آلان دي كو، المدير التنفيذي ورئيس الائتمان والمخاطر العالمية للأفراد- قطاع المخاطر في مجموعة بنك أبوظبي الوطني سارو فينسي، رئيس المخاطر - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في سيتي بنك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا