• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

هذا الأسبوع

تيكي تاكا بالإنجليزية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

حسن المستكاوي

كان بيب جوارديولا يلعب الجولف مع نجله ماريوس، حين توج مانشستر سيتي بلقب بطل الدوري قبل نهاية المسابقة بأربعة أسابيع، وهو اللقب الخامس في تاريخه، وجاء التتويج، بعد فوز وست بروميتش البيون على مانشستر يونايتد بهدف.

ومن المصادفات أن سير أليكس فيرجسون صاحب الإنجازات التاريخية مع يونايتد توج بأول ألقابه مع الفريق عام 1993، حين تغلب أولدهام أثلتيك على أستون فيلا، وربما كان فيرجسون يمارس واحدة من أهم هواياته، ويتابع أحد سباقات الخيل في نفس توقيت مباراة فيلا وأولدهام، كما كان جوارديولا في لحظة تتويجه يلعب الجولف!

توج السيتي بطلاً في توقيت مهم، ظن خلاله خبراء ونقاد أن الفريق يمر بمرحلة انهيار، بعد عشرة أيام عصيبة، منى خلالها بهزائم، وخرج من بطولة دوري أبطال أوروبا، والواقع أن السيتي ظل قوياً، وقدم كرته الجميلة أمام توتنهام ليفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، وفي تلك المباراة انتصر جوارديولا لأسلوبه، وأكد أن أسلوب التيكي تاكا لم يمت ومازال حياً، وما زال سلاحاً يواجه به الخصوم.

بهرتني الكرة الشاملة التي قدمتها هولندا في مطلع السبعينيات من القرن الماضي وتألقت في عرضها خلال كأس العالم بألمانيا عام 1974، وكانت بدايتها مع أياكس أمستردام بطل أوروبا أعوام 1971 و1972و1973، وكان أسلوب الكرة الشاملة هو صيحة كرة القدم في القرن العشرين، وكانت بدايته مع برشلونة، وجاء أسلوب تيكي تاكا ليكون صيحة كرة القدم في القرن الحادي والعشرين، وكلاهما الكرة الشاملة، والتيكي تاكا أسلوبان في غاية الصعوبة، وممارستهما دون تدريب ودراسة يتحول إلى فوضى.

الأسلوبان لهما جوهر واحد يقول: استقبل الكرة ومررها وتحرك وأنت تمررها كي تمنح زميلك مساحات متعددة لاختيار من يمرر إليه الكرة، وكلاهما يعتمد على تبادل المراكز وتبادل الكرة.. وكلاهما شديد الصعوبة حتى لو بدا سهلاً، وكلاهما من أهم الأساليب الهجومية في لعبة كرة القدم.

ببطولة البريميرليج يكون بيب جوارديولا قد جمع بين ألقاب أقوى ثلاثة دوريات أوروبية. وهي الليجا الإسباني مع برشلونة، والبوندسليجا الألماني مع بايرن ميونيخ، والبريميرليج مع مانشستر سيتي، واللقب الأخير هو الأصعب بالنسبة لجوارديولا، وفقاً لتصريحاته الأخيرة، فالمباريات تقام كل 3 أيام، والمناخ شديد الصعوبة، وفلسفة اللعبة واحدة عند كل الفرق، وهي اللعب للفوز، ولذلك يمكن أن يتغلب أولدهام أستون على فيلا منافس يونايتد، ويمكن أن يتغلب وست بروميتش على مانشستر يونايتد منافس مانشستر سيتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا